ستيفي ووندر خلال حفل في لوس انجليس

ستيفي ووندر ابرز الفنانين المشاركين في حفل تكريمي لبرينس

بعد ستة أشهر على الوفاة المباغتة لبرينس، ينظم الخميس حفل تكريمي له في مسقط رأسه في مينيسوتا بمشاركة عدة فنانين، أبرزهم ستيفي ووندر.

وقد نفدت بطاقات هذا العرض المزمع إقامته في باحة تتسع لعشرين ألف شخص في سانت-بول. وبحسب عائلة المغني الراحل، تشكل هذه الفعاليات الحفل التكريمي الوحيد الذي سيقام تخليدا لذكرى نجم البوب.

ودعا القيمون على الحفل محبي النجم الراحل إلى القدوم في وقت مبكر قبل فتح المداخل ليتسنى لهم متابعة العرض بالمجان من الجوار.

وتنظم هذه الفعاليات بعد أسبوع بالتحديد من فتح مجمع بايزلي بارك للجمهور لفترة موقتة راهنا وهي الدارة التي كان يسكنها برينس وشيد فيها استوديوهات تسجيل خصوصا.

وتوفي برينس بشكل مباغت في الحادية والعشرين من نيسان/أبريل عن 57 عاما من جراء جرعة زائدة من الأدوية. وقد حرقت جثته بعيد أيام في إطار مراسم خاصة ولم ينظم له بعد أي حفل تكريمي.

وقالت أخته غير الشقيقة شارون نلسون خلال الإعلان عن هذه المبادرة إن "العائلة سعيدة جدا بإتاحة فرصة للعالم أجمع للمشاركة في تكريم أخينا برينس".

ويبدأ الحفل عند الساعة 19,30 من مساء الخميس ويشارك فيه خصوصا ستيفي ووندر وكريستينا أغيليرا، فضلا عن فنانين آخرين كانت تربط البعض منهم علاقات شخصية ببرينس مثل شاكا خان وموريس داي والمنتج ومغني آر ان بي بلال ومغنية الفادو آنا مورا ومغني البوب الشاب توري كيلي.

وستؤدي كل المعزوفات الموسيقية خلال الحفل فرقتا "نيو باوور جينيريشن" و"ثيرد آي غيرل" اللتان رافقتا برينس طوال مسيرته.

وطرحت تذاكر الحفل للبيع انطلاقا من سعر 20 دولارا، على أمل جذب حشود محلية.

 

×