المخرج البولندي اندريه فايدا

وفاة المخرج البولندي اندريه فايدا

توفي المخرج البولندي الشهير اندريه فايدا مساء الاحد في وارسو عن 90 عاما على ما ذكر اقاربه ووسائل اعلامية بولندية عدة.

وتوفي المخرج صاحب فيلم "الرجل الصلب" واعمال اخرى تعكس تاريخ بلده المعقد، جراء قصور في جهازه التنفسي. وكان ادخل المستشفى منذ ايام عدة حيث وضع في غيبوبة اصطناعية على ما افاد احد المقربين من عائلته وكالة فرانس برس.

وقال كاتب السيناريو والمخرج ياتسيك برومسكي لمحطة "تي في ان 24" الخاصة "كنا نأمل ان يتحسن".

ورغم سنه المتقدمة بقي المخرج نشطا جدا في السنوات الاخيرة بمساعدة زوجته كريستينا زاخفاتوفيتش وهي ممثلة ومخرجة ايضا.

في فيلم "كاتين" الذي رشح للفوز بجائزة اوسكار العام 2008 ، يروي المخرج قصة والده ياكوب فايدا المأسوية اذ كان من بين 22500 ضابط بولندي قتلهم السوفيات في العام 1940 في كاتين خصوصا. فقد رمي بالرصاص من قبل شرطة ستالين السرية.

وسيمثل فيلمه الاخير "بوفيدوكي" (2016) الذي عرض في مهرجان تورنتو للمرة الاولى ، بولندا في جوائز الاوسكار. ويروي فيه فايدا السنوات الاخيرة في حياة الرسام الريادي  ومنظر في الفن فلاديسلاف شتريمنسكي الذي واجه النظام الستاليني. ورأى فيه البعض صورة عن بولندا الحالية التي يحكمها المحافظون في حزب القانون والعدالة.