مدير متحف فان غوخ يقف بين لوحتين عثر عليهما بعد 14 عاما على سرقتهما، في نابولي الجمعة 30 سبتمبر 2016

العثور على لوحتين لفان غوخ في منزل عضو في المافيا الايطالية بعد 14 عاما على سرقتهما

عثرت الشرطة الايطالية على لوحتين للرسام الهولندي فنسنت فان غوخ بعد 14 عاما على سرقتهما من متحف في امستردام، وذلك في منزل قرب مدينة نابولي الايطالية يعود الى تاجر مخدرات معروف مرتبط باحدى عصابات المافيا.

فمنذ كانون الثاني/يناير، كانت الشرطة تلاحق رافاييلي امبريالي المقرب من عصابة اماتو-باغانا في مافيا مدينة نابولي (كامورا) وهو متوار حاليا.

وفي مسكن عادي يعود اليه في منطقة كاستيلاماري دي ستابيا قرب نابولي، عثر عناصر الشرطة بفضل مساعدة احد الاعضاء المنشقين عن المافيا وفق الصحف المحلية، على لوحتين لا تقدران بثمن مخفيتين بشكل جيد ومغلفتين في انسجة قطنية.

وكانت لوحتا "خارجة من كنيسة نوينن" (1884) و"اطلالة على بحر شيفينينغن (العاصفة)" (1882) سرقتا في السابع من كانون الاول/ديسمبر من متحف فان غوخ في امستردام. وأكدت الصحافة الايطالية نقلا عن مصادر مطلعة على التحقيق ان قيمة اللوحتين تقارب مئة مليون دولار.

وفي بيان اصدره المتحف الجمعة، اوضح امين هذه المؤسسة الذي قام بالتحقق من اللوحتين بطلب من النيابة العامة الايطالية أن هذين العملين اصليان.

وبعد فقدان اثرهما لفترة اربع عشرة سنة، يبدو ان اللوحتين اللتين رسمهما فان غوخ خلال المرحلة الاولى من مسيرته الفنية، "في وضع جيد نسبيا" على رغم بعض الاضرار التي لحقت بهما بسبب "ظروف نقلهما غير الملائمة" بحسب المتحف.

وأشاد رئيس الوزراء الايطالي ماتيو رينزي عبر "تويتر" بعملية الشرطة الايطالية قائلا "شكرا للشرطة المالية لاستعادتها عملي فان غوخ. افتخر بقوانا الامنية".

وأوضح ضابط في الشرطة المالية الايطالية خلال مؤتمر صحافي أن المجموعة التي يديرها رافاييلي امبريالي يبدو ان لديها تشعبات دولية كثيرة كما انها تعمل "كشركة متعددة الجنسيات حقيقية من خلال توظيف" الايرادات المتأتية من تجارة الكوكايين في انشطة مختلفة.

وبالاضافة الى اللوحتين، ضبطت الشرطة اصولا تفوق قيمتها عشرين مليون يورو في اطار هذا التحقيق، بينها طائرة صغيرة بمقعدين.

وقال مدير متحف فان غوخ اكسل روغر من نابولي "انه يوم مؤثر. نحن مسرورون للغاية لأنه تم العثور على اللوحتين"، مضيفا "العثور عليهما والتمكن من اعادتهما الى مكانهما الاصلي بمثابة حلم بالنسبة لنا".

وخلال عملية السرقة، تسلق اللصوص سطح المتحف وكسروا واجهة زجاجية ما مكنهم من سرقة اللوحتين قبل الفرار بالنزول على حبل.

وأشار المتحف الى ان "القيمة التاريخية لهاتين اللوحتين هائلة".

 

×