الممثلة الاميركية جنيفير لورانس

اميركي يقر بقرصنة صور لجنيفير لورنس

اقر اميركي امام القضاء بقيامه بقرصنة معلوماتية ادت العام 2014 الى نشر عشرات الصور الحميمية لمشاهير من بينهم الممثلتان جنيفير لورنس وكيرستن دانست.

واقر ادوارد مايرتشيك (29 عاما) امام محكمة فدرالية في شيكاغو بانه دخل بطريقة غير قانونية الى حواسيب بغية جمع معلومات خلال فترة ممتدة بين تشرين الثاني/نوفمبر 2013 وآب/اغسطس 2014.

وجاء في بيان لوزارة العدل الاميركية لم يذكر اسماء الضحايا، ان مايرتشيك تمكن من الدخول الى ما لا يقل عن 300 حساب بريد الكتروني من بينها 30 حسابا عائدا لمشاهير.

وقد حمل القرصان المعلوماتي خصوصا صورا شبه عارية لعارضة الازياء كايت ابتون ولاعبة كرة القدم الاميركية هوب سولو.

الا انه نفى ان يكون مسؤولا عن نشر هذه الصور عبر الانترنت ما اثار ضجة عالمية في ايلول/سبتمبر 2014. ويتواصل التحقيق بهذا الخصوص.

ويواجه المتهم احتمال الحكم عليه بالسجن خمس سنوات الا انه لن يحكم عليه باكثر من تسعة اشهر بموجب اتفاق ابرمه مع المدعي العام للاعتراف بالتهم الموجهة اليه.

 

×