المخرج الكوري الجنوبي هونغ سانغ-سو يتحدث بعد نيل جائزة افضل مخرج عن الفيلم الكوميدي "يورسلف اند يورز"

مهرجان سان سباستيان يكافئ السينما الاسيوية

منحت لجنة التحكيم في مهرجان سان سباستيان للسينما (شمال اسبانيا) جوائز عدة مساء الست الى افلام اسيوية من بينها "انا لست السيدة بوفاري" للصيني فينغ شيانغانغ الذي لفت الانتباه في مهرجان تورنتو من قبل.

وفاز هذا الفيلم الكوميدي الساخر بجائزة كونتشا دي اورو (الصدفة الذهبية) الرئيسية في المهرجان والصدفة الفضية عن افضل ممثلة التي كانت من نصيب النجمة الصينية فان بينغبينغ.

وفي الفيلم تضيع فان بينغبينغ في متاهات الادارة الصينية في محاولة لالغاء طلاق وهمي حصل عليه زوجها الذي يحاول الانضمام الى عشيقته.

وقد قدم الفيلم مطلع ايلول/سبتمبر في عرض عالمي اول في مهرجان تورنتو وقد حاز جائزة الاتحاد الدولي لنقاد الافلام الذي اعتبره "طموحا" و"انيقا في الشكل والجوهر" في آن.

وقال المخرج ان رهانه كان "ينطوي على مجازفة" موضحا انه واجه انتقادات كثيرة قبل ان ينطلق في هذه المغامرة.

وقد تنافس 17 فيلما في المسابقة الرسمية من الصين واسبانيا والارجنتين  وتشيلي وفرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة والسويد فضلا عن ايسلندا وبولندا وكوريا الجنوبية واليابان.

وكافأت الدورة الرابعة والستون من المهرجان ايضا المخرج الكوري الجنوبي الغزير الانتاج هونغ سانغ-سو الذي نال جائزة افضل مخرج عن الفيلم الكوميدي "يورسلف اند يورز" حول مغامرات رسام يسعى الى العثور على عشيقته.

وفاز الممثل الاسباني من برشلونة ادوارد فرنانديث بجائزة افضل ممثل عن دوره في فيلم "رجل ذو الف وجه" من اخراج البرتو رودريغث حول حياة جاسوس اسباني حقيقي يدعى فرانسيسكو بايسا.

 

×