شعار مهرجان كان على احد بوابات القصر الذي يستضيف الفعالية

افلام قصيرة مشتركة بين لبنانيين واجانب تعرض في مهرجان كان 2017

فاز اربعة مخرجين لبنانيين شباب بفرصة  تصوير افلام قصيرة مشتركة مع مخرجين اجانب سيقيمون لهذا الغرض في لبنان، على ان تعرض اعمالهم هذه في الدورة السبعين لمهرجان "كان" السينمائي الفرنسي التي تقام في ايار/مايو  2017.

ويندرج هذا المشروع الذي اطلقت عليه تسمية "ليبانون فاكتوري"، ضمن مبادرة من برنامج  "اسبوعا المخرجين" في مهرجان كان، وهي تظاهرة موازية للمهرجان الفرنسي تهدف الى اكتشاف مواهب سينمائية جديدة.

وانجز المشروع في لبنان بالتعاون مع شركة "ابوط " للانتاج و"مؤسسة سينما-لبنان".

وشرحت رئيسة المؤسسة مايا دوفريج لوكالة فرانس برس ان المخرجين اللبنانيين رامي قديح واحمد غصين ومنية عقل وشيرين ابو شقرا  اختيروا ليعملوا على مدى شهر مع المخرجة الفرنسية لوسي لا شيميا والبوسنية اونا غونجاك والبرتغالي اندري ماركيز والكوستاريكي نيتو فيلالوبوس.

 واشارت الى ان  لجنة مختصة اختارت المخرجين اللبنانيين الاربعة من بين 25 عملا اطلعت عليها، مضيفة أن  المخرجين الاجانب  الاربعة سيحضرون الى لبنان في اذار/مارس المقبل  لإنجاز الافلام الاربعة القصيرة التي ستقدم للمرة الاولى في  مهرجان كان السينمائي في ايار/ مايو 2017.

وشددت دوفريج على أن هذا المشروع "يتيح اطلاق مواهب سينمائية لبنانية وتعريف  نظرائهم الاجانب باساليب عملهم".

وابرزت ان "لبنان يتمتع بميزات سياحية تجعل منه موقعا مناسبا لتصوير الافلام".

واعلنت دو فريج ان  هذه الافلام القصيرة "ستمهد لانتاج فيلم طويل لعرضه في كان  لاحقا".

 

×