دعوى ضد "لوريال" في الولايات المتحدة لتسبب أحد منتجاتها بتساقط الشعر

دعوى ضد "لوريال" في الولايات المتحدة لتسبب أحد منتجاتها بتساقط الشعر

تواجه مجموعة "لوريال" الفرنسية المتخصصة في صناعة مستحضرات التجميل دعوى قضائية جماعية في الولايات المتحدة على خلفية اتهامات بتسبب منتج مملس للشعر موجه للمستهلكين السود بتساقط الشعر وظهور حويصلات جلدية.

ويباع هذا المنتج المعروف بإسم "نو-ليي" المصنوع من نبات أملا (الأملج الشائع) من جانب ماركة "سوفتشين - كارسون" المتخصصة في مستحضرات التجميل الاتنية. وتشكل منافعه المفترضة موضع اشادة من مشاهير سود بينهم جوني رايت احد مصممي ازياء السيدة الاميركية الاولى ميشال اوباما، وفق نص الدعوى التي حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منها.

ويشتبه في أن هذا المنتج يؤدي الى "اصابات مقلقة" بينها "تساقط الشعر والتهاب في فروة الرأس وظهور حويصلات وحروق"، بحسب المشتكين الذين تمثلهم شركة مارك غيراغوس للمحاماة التي تولت الدفاع عن مشاهير كثر بينهم مايكل جاكسون ونجمة تلفزيون الواقع نيكول ريتشي.

وثمة حوالى مئة الف امرأة سوداء معنية بهذه الدعوى التي تم التقدم بها امام محكمة في كاليفورنيا، على ما اوضح بن ميسلاس احد محامي الادعاء لوكالة فرانس برس.

ولفت ميسلاس الى ان المشتكين يطالبون بمحاكمة وعطل وضرر بما لا يقل عن خمسة ملايين دولار غير ان القيمة قد تصل الى "مئات ملايين" الدولارات، من دون استبعاد حصول تفاوض مع "لوريال" في القضية.

وقال المحامي "اذا ما ارادت +لوريال+ التفاوض فنحن منفتحون على ذلك".

وردت المجموعة الفرنسية في رسالة الكترونية موجهة الى وكالة فرانس برس قائلة إن "+لوريال+ بفرعها في الولايات المتحدة اخذت علما بشكوى تقدم بها شخصان امام المحاكم الاميركية تتعلق بالمنتج المملس للشعر +اوبتيموم املا+ من +سوفتشين - كارسون+ الذي اطلق قبل سنوات قليلة في السوق الاميركي. مملسات الشعر هي منتجات تقنية يمكن استخدامها بكل أمان بحسب تعليمات الاستخدام".

وأضافت "نحن لا نعلق على مسار قضائي قائم. +لوريال+  بفرعها في الولايات المتحدة تتابع القضية عن كثب".

 

×