الكشف عن اقدم مقابلة تلفزيونية لنلسون مانديلا

الكشف عن اقدم مقابلة تلفزيونية لنلسون مانديلا

كشفت مؤسسة نلسون مانديلا عن اول مقابلة تلفزيونية اجراها بطل مكافحة الفصل العنصري وهي عبارة عن حديث مقتضب من 24 ثانية في نهاية الخمسينات خلال محاكمته بتهمة الخيانة التي استمرت اربع سنوات ونصف السنة.

ويظهر مانديلا الشاب مرخيا لحية وهو يرتدي بزة وربطة عنق.

وقد وقف مانديلا امام مبنى المحكمة وهو يفسر في الحديث اهداف المؤتمر الوطني الافريقي الذي قاده الى انتصار انتخابي بعد انهيار نظام الفصل العنصري في التسعينات.

وقال في الحديث بصوته الهادئ المعهود "منذ البداية حدد المؤتمر الوطني الافريقي لنفسه مهمة مكافحة هيمنة البيض".

واضاف "لطالما اعتبرنا انه من الخطأ لمجموعة عرقية واحدة ان تهيمن على مجموعة عرقية اخرى".

ومضى يقول "المؤتمر الوطني الافريقي لطالما ناضل من دون اي تردد ضد كل اشكال التمييز العنصري وسنستمر في ذلك حتى تحقيق الحرية".

وحتى الان كانت اقدم مقابلة معروفة لمانديلا تعود الى ايار/مايو 1961 مع محطة "اي تي ان" البريطانية.

وتظهر المقابلة الشهيرة مانديلا في الخفاء بعيد تبرئته من تهمة الخيانة.

 الا ان المقابلة الجديدة بثت قبل اشهر على ذلك في كانون الثاني/يناير 1961 في اطار برنامج للتلفزيون الهولندي حول سياسات جنوب افريقيا التي تستند الى الفصل العنصري.

ولا يعرف التاريخ المحدد للمقابلة المصورة بالابيض والاسود والتي يقدر عمر مانديلا فيها بحدود الاربعين.

وقال سيلو هاتانغ رئيس مؤسسة نلسون مانديلا "نحن متحمسون جدا لهذه الوثيقة التاريخية التي نعتبرها المقابلة التلفزيونية الاولى مع نلسون مانديلا".

وبعدما امضى اشهرا في الخفاء القي القبض على مانديلا العام 1962 واتهم بعد ذلك بالتخريب.

وامضى 27 عاما في الاعتقال قبل ان يفرج عنه العام 1990 ليصبح في العام 1994 اول رئيس اسود لجنوب افريقيا في اول انتخابات متعددة الاعراق في البلاد.

 

×