نجمة البوب سيلينا غوميز

سيلينا غوميز توقف جولتها بسبب التأثيرات الجانبية لمرض الذئبة

اعلنت نجمة البوب سيلينا غوميز الاربعاء انها ستوقف جولتها العالمية بسبب التأثيرات الجانبية لمرض الذئبة المناعي المزمن الذي كشفت الفنانة البالغة 24 عاما انها تعاني منه العام الماضي.

واوضحت في بيان "ادركت ان القلق ونوبات الهلع والاكتئاب قد تكون تأثيرات جانبية للذئبة وتشكل تحديات كبيرة".

واضافت "اريد ان استبق الامور وان اركز على صحتي وسعادتي وقررت ان الطريق الفضلى للتقدم هي عبر اخذ قسط من الراحة".

وتعود الحفلة الاخيرة التي اقامتها المغنية الى 13 آب/اغسطس في اوكلاند في نيوزيلندا مختتمة بها الجزء الخاص بدول آسيا والمحيط الهادئ من جولتها.

وكان يفترض ان تستأنف جولتها "ريفايفل" الاسبوع المقبل في اميركا الشمالية لتنهيها في غوادالاخارا في المكسيك في 18 كانون الاول/ديسمبر المقبل.

وحققت غوميز الشهرة من خلال المشاركة في مسلسل "ويزيردز اوف وايفرلي بلايس" من انتاج ديزني وقد سبق لها ان قطعت جولة لها في العام 2013.

وتكهنت الصحف الشعبية يومها انها فعلت ذلك بسبب تبعات انفصالها عن النجم الشاب الاخر جاستن بيبر الذي حظي بتغطية اعلامية كبيرة جدا.

ولم تكشف غوميز الا بعد سنتين على ذلك، عن اصابتها بمرض الذئبة.

ويهاجم الجهاز المناعي لدى المصابين بهذا المرض الانسجة السليمة في الجسم وهو يطال نحو خمسة ملايين شخص في العالم ولا سيما نساء في سن الانجاب على ما تفيد جمعية "لوبوس فاونديشن اوف اميركا".