جوني ديب وامبير هيرد

اتفاق بالتراضي على الطلاق بين جوني ديب وامبير هيرد

توصل جوني ديب وامبير هيرد الى اتفاق بالتراضي بشأن طلاقهما الذي كان من الاشنع في اوساط هوليوود في السنوات الاخيرة مع قبول النجم الاميركي بدفع سبعة ملايين دولار في مقابل سحب شكوى تتهمه بالعنف الزوجي.

واكد مصدر مطلع على الملف لوكالة فرانس برس شروط الاتفاق الرضائي الذي وضع حدا لزواج دام اقل من سنة ونصف السنة. وقال مصدر اخر مطلع ان المبلغ يصل الى ثمانية ملايين دولار مع احتساب اتعاب المحامين.

واعلنت محكمة لوس انجليس العليا الغاء الجلسة التي كانت مقررة الاربعاء لان الممثلة الاميركية امبير هيرد سحبت شكواها بتهمة العنف الزوجي التي تقدمت بها  في ايار/مايو ضد ديب بطل افلام "بايريتس اوف ذي كارابيين".

وكانت الممثلة البالغة 30 عاما طلبت الطلاق في 23 ايار/مايو والحقته بعد خمسة ايام بطلب لمنع جوني ديب من الاقتراب منها مؤكدة ان زوجها ضربها بهاتف نقال على الوجه.

وقد تحدثت عن "سنوات" من العنف "الجسدي والنفسي" وظهرت في المحكمة مع رضوض على الوجه.

وقد اصدر ديب وهيرد بيانا الثلاثاء تلقت وكالة فرانس برس نسخة عنه اكدا فيه ان علاقتهما "كانت متقدة جدا ومتفجرة احيانا الا انها كانت دائما مطبوعة بالحب".

واضاف البيان "ان ايا من الطرفين لم يقم بتصريحات خاطئة بهدف كسب المال ولم يكن لديه اي نية بالحاق الاذى الجسدي او العاطفي بالاخر".

واكد مصدر مطلع على الملف لوكالة فرانس برس ما اورده  موقع "تي ام زي" الذي يعنى باخبار المشاهير بان "جزءا" من مبلغ السبعة ملايين دولار الذي ستحصل عليه الممثلة سيذهب الى جمعية او جمعيات خيرية "تكافح العنف الزوجي".

- مبلغ اكبر -

واوضح المصدر نفسه ان جوني ديب البالغ 53 عاما سيحتفظ بشقتهما.

وقال المصدر نفسه لوكالة فرانس برس ان هيرد "كان بامكانها الحصول على مبلغ اكبر بكثير لا سيما جزء من عائدات  +بايريتس اوف ذي كارابيين+ الا انها لم تفعل ذلك من اجل المال ارادت فقط الحصول على ما يكفي من المال لتستمر بالعيش بطريقة جيدة. فلا يزال لديها الكثير من المصاريف المرتبطة بكونها زوجة ديب".

وذكر موقع "سيليبريتي نت وورث" ان ثروة الممثل تقدر بحوالى 400 مليون دولار. وهو من الممثلين الذين يتقاضون اعلى الاجور في هوليوود ويتمتع بعقود اعلانية كبيرة جدا.

وكان الممثل المفضل لدى المخرج تيم بورتن تزوج من امبير هيرد في شباط/فبراير 2015. وشاركت الممثلة في الفترة الاخيرة في افلام مثل "ماجيك مايك" و "ذي داينش غيرل".

وكان الممثلان التقيا خلال تصوير فيلم "رام دايري" في العام 2011 عندما كان جوني ديب لا يزال على علاقة مع الممثلة والمغنية الفرنسية فانيسا بارادي التي انجب منها ابنته ليلي-روز وابنه جاك.

وقد دعمت النجمة الفرنسية علنا شريك حياتها السابق مؤكدة انه لم يكن يوما عنيفا معها.

وقد انتهى ديب قبل فترة قصيرة من تصوير الجزء الخامس من سلسلة "بايريتس افو ذي كارابيين".

ويعرض له قريبا فيلم "يوغا هوزرز" الى جانب ابنته ليلي-روز التي تنطلق في عالم التمثيل ايضا.

وتقوم هيرد راهنا بتصوير فيلم "جاستيس ليغ" في لندن مع جاريد ليتو.

 

×