الفنان الفرنسي غيوم لوغرو المعروف فنيا تحت اسم سايب الى جانب لوحته في بلدة ليسين

رسم بالطلاء العضوي على العشب على مساحة 10 الاف متر مربع في سويسرا

انجز فنان فرنسي في غضون خمسة ايام رسما عابرا يمتد على 10 الاف متر مربع على سفح تلة في سويسرا وهو الاكبر الذي ينفذ على العشب في العالم.

واختار غيوم لوغرو المعروف فنيا تحت اسم سايب بلدة ليسين في جبال الالب في كانتون فود السويسري لرسم راعي قطيع حيوانات على مساحة مئة متر بمئة متر ممددا على العشب مع غليون في فمه مع عينين شبه مغمضتين.

ومن اجل المحافظة على الطبيعة لم يستخدم سايب الا مواد طبيعية قابلة للتحلل تستند الى المياه والطحين وزيت بذر الكتان ومواد طبيعية رشها بعد ذلك بواسطة مسدس طلاء. وستساهم الامطار ونمو العشب في اختفاء رسم الراعي تدريجا.

وواجه تحقيق هذا الرسم الضخم الكثير من العوائق بسبب المساحة والانحدار فضلا عن الامطار وتخمر الطلاء.

وسعى الفنان من خلال رسمه الى التوعية على البيئة.

ويقيم سايب (27 عاما) ويعمل راهنا في سويسرا وقد بدأ رسم الغرافيتي في سن الرابعة عشرة.

وانجز العام الماضي بورتريه امرأة على مساحة 1400 متر مربع على العشب في كلوزاز في الالب الفرنسية.

 

×