كتاب "هاري بوتر والطفل الملعون"

هاري بوتر يسحر لندن في اول مسرحية له

تهافت المعجبون والمتفرجون السبت في لندن على المسرح الذي قدم فيه العرض العالمي الاول لمسرحية "هاري بوتر والطفل الملعون" "هاري بوتر أند ذي كورسد تشايلد") حول الساحر الشهير بنظارتيه المستديرتين وقد بات أبا لثلاثة أطفال.

وبدأت هذه المسرحية المرتقبة جدا وهي الاولى عن مغامرات الساحر الشهير على المسرح، عند الساعة 13,00 بتوقيت غرينيتش في مسرح "بالاس ثياتر" في حي ويست اند للمسارح في العاصمة البريطانية. 

وقد تجمع نحو مئتي شخص قبل بدء العرض امام المبنى الذي نصبت حواجز عالية امامه لمتابعة وصول لمشاهير على السجادة لحمراء ومن بينهم الروائية جاي كاي رولينغ صاحبة سلسلة القصص حول مغامرات هاري بوتر ورئيس بلدية لندن صديق خان.

وقالت كاثي بريريتون (43 عاما) التي اتت مع ابنتها المراهقة "انها طريقة مختلفة تماما لرواية قصة هاري بوتر. سيكون ثمة الكثير من الامو التي لا نتوقعها".

وقد انتظر جاك سلاتر (24 عاما) العرض بهدوء "هذا جزء كبير من طفولتي. خفت ان يكون الامر مختلفا وان يأتي على كل شيء الا اني في نهاية المطاف لا اظن ذلك".

وقد حجزت العروض التالية للافتتاح بالكامل الا ان 250 الف بطاقة جديدة ستطرح للبيع الاسبوع المقبل على ان يستمر عرض المسرحية حتى كانون الاول/ديسمبر 2017.

وطرح نص المسرحية للبيع اعتبارا من منتصف ليل السبت في بريطانيا على ان يكون متوافرا الأحد في الولايات المتحدة.

وقبل الموعد المرتقب للعرض، كان مئات من محبي هذه السلسلة وقد تنكر بعضهم بلباس هاري بوتر، يقفون في طوابير في جادة بيكاديلي متسببين بابطاء حركة السير.

وقالت الاميركية جيني ريد (36 عما) التي اتت من فيرجينيا خصيصا لحضور العرض "يا الهي! انه من اروع الامور التي قمت بها. انتظرت ثماني ساعات لشراء البطاقات وانا انتظر هذه اللحظة منذ تسعة اشهر".

اما ريبيكا ويستبروك (18 عاما) فستحضر المسرحية في كانون الاول/ديسمبر وهي قالت "عندما صدر اخر كتاب من السلسلة كنت في العاشرة من عمري كنت شغوفة جدا لكن شغفي زاد الان".

وتنقسم هذه المسرحية التي هي الاولى من نوعها في سلسلة هاري بوتر الشهيرة إلى عرضين مدتهما ساعتان ونصف الساعة. وتدور أحداثها بعد 19 عاما على "هاري بوتر اند ذي ديثلي هالوز" الجزء السابع والأخير من سلسلة الروايات التي ألفتها جاي.كاي. رولينغ والصادر في العام 2007.

وتم التحضير لهذا العرض المسرحي الذي يؤدي بطولته جيمي باركر في دور الساحر الشهير خلال ثمانية أسابيع جرت فيها عروض تمهيدية مفتوحة للجمهور في لندن. وقد لقيت هذه التجربة استحسان النقاد الذين توقعوا لها نجاحا كبيرا.

- "امر غير مسبوق منذ عقود" -

ويتعرف محبو السلسلة في هذه المسرحية التي شاركت رولينغ في تأليفها مع المسرحي جاك ثورن وتولى إخراجها جون تيفاني، على هاري بوتر بعدما تزوج وأصبح رب عائلة. فهو بات له ثلاثة أولاد من زوجته جيني ويزلي شقيقة صديقه رون.

وبات هاري بوتر يعمل في وزارة السحر ولا يزال يضع نظارتيه المستديرتين مع ندبة على جبينه وعليه ان يواجه تهديدا متعاظما فيما الوضع ليس بالسهل داخل العائلة حيث يواجه ابنه البوس سيفيروس صعوبة في التعامل مع ارث العائلة الثقيل.

وتتضمن المسرحية اماكن لا يمكن تفاديها مذكورة في الكتب مثل مدرسة بودلارد للسحرة، الا ان الشكل الجديد للعرض وحلول شخصيات جديدة لا بد ان يشكل عنصر اثارة للحضور.

ويمكن للاشخاص الذين لم يقرأوا سلسلة هاري بوتر متابعة المغامرة الجديدة من دون مشكلة الا ان القراءة المسبقة للكتب تسمح بفهم كل الاشارات الى احداث ومحطات سابقة.

وقد بيعت أكثر من 450 مليون نسخة من سلسلة قصص هاري بوتر منذ العام 1997 واقتبست منها سبعة أفلام سينمائية.

وكتبت صحيفة "ذي ديلي تيلغراف" البريطانية هذا الأسبوع عن مسرحية "الولد الملعون" أن "المسرح البريطاني لم يشهد عملا مماثلا منذ عقود ... يأسركم ويهز مشاعركم ويسحركم".

أما مجلة "فراييتي" الأميركية، فهي وصفت العرض بانه "ساحر"، كاتبة أن "هاري بوتر نجح قبل 20 عاما في جذب جيل كامل إلى القراءة. وقد يكون لمسرحية الولد الملعون التأثير عينه على المسرح".

 

×