واجهة مسرح بالاس في لندن الذي يستضيف عرض هاري بوتر

هاري بوتر في اول عرض مسرحي عالمي في لندن

تقدم السبت، في أول عرض عالمي في لندن، مسرحية "هاري بوتر والولد الملعون" ("هاري بوتر أند ذي كورسد تشايلد") حول الساحر الشهير بنظارتيه المستديرتين وقد بات أبا لثلاثة أطفال.

ويبدأ عرض هذه المسرحية المرتقبة جدا عند الساعة 13,00 بتوقيت غرينيتش في مسرح "بالاس ثياتر" في حي ويست اند للمسارح في العاصمة البريطانية. وسيعرض النص للبيع اعتبارا من منتصف ليل السبت في بريطانيا والأحد في الولايات المتحدة.

وتنقسم هذه المسرحية التي هي الاولى من نوعها في سلسلة هاري بوتر الشهيرة إلى عرضين مدتهما ساعتان ونصف الساعة. وتدور أحداثها بعد 19 عاما على الجزء السابع والأخير من سلسلة الروايات التي ألفتها جاي.كاي. رولينغ والتي بيعت أكثر من 450 مليون نسخة منها منذ العام 1997 واقتبست منها سبعة أفلام سينمائية.

وتم التحضير لهذا العرض المسرحي الذي يؤدي بطولته جيمي باركر في دور الساحر الشهير خلال ثمانية أسابيع جرت فيها عروض تمهيدية مفتوحة للجمهور في لندن. وقد لقيت هذه التجربة استحسان النقاد الذين توقعوا لها نجاحا كبيرا.

ويتعرف محبو السلسلة في هذه المسرحية التي شاركت رولينغ في تأليفها مع المسرحي جاك ثورن وتولى إخراجها جون تيفاني، على هاري بوتر بعدما تزوج وأصبح رب عائلة. 

ومثل كثيرين من المعجبين بالسلسلة، كبر هاري بوتر وبات له ثلاثة أولاد من زوجته جيني ويزلي شقيقة صديقه رون وأصبح يعمل في وزارة السحر.

ولا يزال هاري يضع نظارتيه المستديرتين مع ندبة على جبينه وبات ينبغي له أن يساعد ابنه على مواجهة ماضي العائلة القاتم.

وكتبت صحيفة "ذي ديلي تيلغراف" البريطانية هذا الأسبوع عن مسرحية "الولد الملعون" أن "المسرح البريطاني لم يشهد عملا مماثلا منذ عقود ... يأسركم ويهز مشاعركم ويسحركم".

أما مجلة "فراييتي" الأميركية، فهي وصفت العرض بانه "ساحر"، كاتبة أن "هاري بوتر نجح قبل 20 عاما في جذب جيل كامل إلى القراءة. وقد يكون لمسرحية الولد الملعون التأثير عينه على المسرح".