رئيس مجلس ادارة محطة "فوكس نيوز" التلفزيونية رودجر ايلز مع زوجته اليزابيث تيلسون

رئيس مجلس ادارة "فوكس نيوز" يستقيل بعد اتهامه بالتحرش الجنسي

استقال رئيس مجلس ادارة محطة "فوكس نيوز" التلفزيونية الاخبارية رودجر ايلز من منصبه بعدما اتهمته مقدمة برامج سابقة بالتحرش الجنسي على ان يتولى مهامه رئيس مجموعة "توينتي فيرست سنتشري فوكس" المالكة للمحطة روبيرت موردوك.

واوضحت المجموعة في بيان ان استقالة ايلز وهو مؤسس المحطة ايضا تدخل حيز التنفيذ فورا.

ولم يأت البيان مباشرة على ذكر الاسباب التي دفعت روبرت ايلز (76 عاما) على الاستقالة بعد اسبوعين بالكاد على الكشف عن اتهامات بالتحرش الجنسي.

وكانت مقدمة البرامج السابقة المعروفة غريتشن كارلسون اتهمته في شكوى رفعتها مطلع تموز/يوليو بانه صرفها من عملها لانها لم تتجاوب مع عروضه الجنسية الامر الذي نفاه نفيا قاطعا.

واعلنت المجموعة انها فتحت تحقيقا داخليا لمعرفة الحقيقة.

وقد شهدت القضية تطورات في الايام الاخيرة مع ذكر موقع مجلة "نيويورك ماغازين" ان مقدمة البرامج الشهيرة ميغن كيلي اكدت للمحققين ان رودجر ايلز حاول ايضا التحرش بها قبل عشر سنوات.

ويعد رودجر ايلز (76 عاما)، وهو مستشار سابق للرؤساء الجمهوريين، من ابرز المدراء في الامبراطورية الاعلامية التابعة لروبيرت موردوك مالك "فوكس نيوز"التي تحظى بمتابعة واسعة في اوساط المحافظين.

وهو شارك في تأسيس المحطة الإخبارية سنة 1996  بناء على طلب من موردوك. وتدر المحطة عائدات طائلة بفضل نسبة المشاهدين الكبيرة التي تستقطبها.

 

×