اطباق لاقطة عملاقة ضمن منظومة التلسكوب الراديوي العملاق "اس كاي ايه" في كارنارفون في 16 يوليو 2016

اول صورة مرسلة من تلسكوب راديوي عملاق تكشف عددا كبيرا من المجرات في اقاصي الكون

كشفت الصورة الاولى للتلسكوب الراديوي العملاق "اس كاي ايه"، وهو قيد الانشاء حاليا في افريقيا واستراليا، السبت وجود عدد من المجرات يفوق بعشرين مرة ذلك المعروف اساسا في اقاصي الكون.

واعلنت "اس كاي ايه" في بيان انه "في جزء صغير من السماء يغطي اقل من 0,01 % من اجمالي القبة السماوية، تظهر الصورة الاولى اكثر من 1300 مجرة في اقاصي الكون مقارنة مع 70 معروفة سابقا".

ويدخل "اس كاي ايه" في الخدمة الكاملة خلال العقد المقبل ومن المتوقع ان يصبح اقوى تلسكوب راديوي في العالم مع حساسية اكبر بمئة مرة من التلسكوبات الراديوية الاكثر فعالية الموجودة حاليا.

هذا التلسكوب المؤلف من حوالى ثلاثة الاف هوائي سيكون قادرا على كشف موجات راديوية لاجسام موجودة على بعد ملايين وحتى مليارات السنوات الضوئية من الارض. ويأمل العلماء في أن يقدم هذا التلسكوب الراديوي اجوبة على اسئلة رئيسية بشأن الكون من بينها اصل نشأته وسبب تمدده.

وقد كشف تلسكوب "اس كاي ايه" الصورة الاولى التي تم الحصول عليها بالاستعانة بستة عشر هوائيا موضوعة في الخدمة في جنوب افريقيا. هذه الهوائيات الستة عشر جزء من مشروع "ميركات" الذي من المتوقع ان يضم 64 جهازا لاقطا في منطقة كارو الجافة والنائية في جنوب افريقيا على ان يدمج في المستقبل بتلسكوب "اس كاي ايه".

وستبلغ المساحة الاجمالية لكل الاجهزة اللاقطة في مشروع "اس كاي ايه" ما يقرب من كيلومتر مربع.

وتشارك عشرة بلدان في تمويل هذا المشروع الضخم الذي يكلف مليارات الدولارات، وهي استراليا وبريطانيا وكندا والصين وألمانيا وايطاليا وهولندا ونيوزيلندا وجنوب افريقيا والسويد.

 

×