النحات الايراني برويز تانافولي

النحات الايراني تانافولي يقول ان السلطات تتهمه ب"تعكير السلم العام"

قال النحات الايراني برويز تانافولي الاحد انه متهم بتعكير السلم العام، بحسب ما ذكرت وكالة ايلنا للانباء، بعد ان تم منعه من مغادرة البلاد الاسبوع الماضي. 

وصرح تانافولي (79 عاما) للوكالة بعد مثوله امام محكمة خاصة بقضايا الثقافة والاعلام "علمت هذا الصباح في المحكمة ان الشرطة تتهمني بنشر معلومات خاطئة وتعكير السلم العام". 

واضاف "ابلغوني ان منحوتاتي هي مثال على تعكير السلم العام". الا ان الشرطة لم تؤكد هذه المزاعم على الفور. 

وصادرت السلطات جواز سفر تانافولي الاسبوع الماضي اثناء محاولته التوجه جوا الى لندن لاطلاق كتابه الجديد "نساء اوروبيات في بيوت فارسية". 

والكتاب هو دراسة لرسومات في الحقبتين الصفوية والقاجارية في ايران، ويحتوي على صور لعراة، بينما تحظر الجمهورية الاسلامية نشر صور لعراة. 

وقال "لقد عملت على مدى 50 عاما، ولم تواجه اي من اعمالي اية مشاكل" مضيفا ان الاتهامات جاءت بعد عرض اعماله في العديد من المعارض في طهران. 

وينتقد المحافظون المتشددون في ايران تانافولي بسبب صلاته باسرة بهلوي الملكية التي اطاحت بها الثورة الاسلامية في 1979. 

ويعتبر تانافولي احد اشهر الفنانين الايرانيين وتعتبر اعماله من اثمن الاعمال في العالم وتعرض في متاحف عالمية من بينها المتحف البريطاني ومتحف الفنون ومتحف الفن  الحديث في مدينة نيويورك.

 

×