اعمال للرسام الاسباني خوان ميرو معروضة في لندن في 17 مايو 2016

مزاد على 28 عملا للرسام الاسباني ميرو يدر 69 الف دولار لتمويل مشاريع للاجئين

سمح مزاد علني على 28 عملا للرسام الاسباني خوان ميرو اقيم في لندن لتمويل مشاريع خاصة بدعم اللاجئين بجمع 47 الفا و600 جنيه استرليني (69 الفا و330 دولارا)، على ما اعلنت دار "كريستيز".

وهذا المبلغ الذي يفوق التقديرات الاساسية سيدفع لتمويل مشاريع تنفذها منظمة الصليب الاحمر لدعم اللاجئين.

وكان المالك السابق للأعمال وهو حفيد الفنان الاسباني اوضح لوكالة فرانس برس قبل المزاد أنه قرر التبرع بهذه المجموعة نزولا عند رغبة ميرو.

وقال خوان بونييت ميرو "اعتبر نفسي مسؤولا عن تنفيذ رغباته وأسعى الى القيام بما كان ليقوم به بنفسه لو كان ما زال حيا".

وأضاف "ميرو عاش تجارب كثيرة في حياته. لقد عرف الجوع والمنفى خلال الحرب الاهلية الاسبانية والحرب العالمية الثانية، كذلك خبر الاسى الذي يعيشه اللاجئون في المخيمات".

وقد لجأ ميرو الى باريس خلال الحرب الاهلية الاسبانية بين سنتي 1936 و1939 وتابع عن كثب مصير اللاجئين الاسبان الفارين من نظام فرانكو.

وأضاف بونييت "لطالما اراد مساعدة الاشخاص المحرومين واللاجئين والمنفيين. لو كان ما زال حيا، كان ليعتبر أن ما يجري في سوريا اليوم قد يحصل غدا في اسبانيا".

ومنذ اندلاع النزاع في سوريا سنة 2011، فر أكثر من 4,8 ملايين لاجئ من البلاد، ما ادى الى اسوأ ازمة هجرة في العالم منذ الحرب العالمية الثانية. وتشير الامم المتحدة الى ان ما يقرب من ستين مليون شخص في العالم هم من اللاجئين والنازحين.

 

×