رفضت فرقة "رولينغ ستونز"، شأنها في ذلك شأن عدة فنانين في اوساط الموسيقى، أن يستخدم دونالد ترامب، المرشح الجمهوري للرئاسة الأميركية، أغنياتها في حملته

"رولينغ ستونز" ترفض استخدام دونالد ترامب اغنياتها في حملته

رفضت فرقة "رولينغ ستونز"، شأنها في ذلك شأن عدة فنانين في اوساط الموسيقى، أن يستخدم دونالد ترامب، المرشح الجمهوري للرئاسة الأميركية، أغنياتها في حملته.

وجاء في بيان صادر عن الفرقة "لم تسمح +رولينغ ستونز+ يوما للقيمين على حملة دونالد ترامب باستخدام أغانيها".

وغالبا ما يضع ترامب في التجمعات التي يقيمها أغنيتي "يو كانت أولويز غيت وات يو وانت" و"ستارت مي اب".

وقد اشتكى فنانون  آخرون من استخدام الملياردير الأميركي لأعمالهم من دون موافقتهم، من أمثال نيل يونغ و"آر اي ام" وأديل. كما طالبته مجموعة الإنتاج الموسيقي "إيفرلاست" الشهر الماضي التوقف عن استعمال أغنية "جامب أراوند" لفرقة الراب "هاوس أوف راين".

ولم يعد هناك رسميا اي منافس لدونالد ترامب في السباق الجمهوري للترشح للانتخابات الرئاسية، مع الانسحاب الرسمي الاربعاء لآخر منافسيه جون كاسيك حاكم اوهايو.

وبات الملياردير الجمهوري وحيدا في السباق الذي شارك فيه 17 مرشحا جمهوريا.

 

×