أحمد القضيبي

النائب القضيبي: مخطىء ان ظن العمير ان تصريحه السابق سيكون مجرد سحابة صيف

قال النائب أحمد القضيبي أن وزير النفط ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة د. علي العمير لا يزال ممتنع عن الإجابة عن السؤال البرلماني حول تصريح “أرباب المناقصات المليارية”، مؤكدا أن عدم تلقيه الإجابة حتى اليوم يبين أن العمير وجه اتهامات بالفساد دون أدلة أو مستندات.

وأضاف النائب القضيبي في تصريح صحفي اليوم أن جدول أعمال المجلس في دور الانعقاد الماضي لم يمكن المجلس من مناقشة طلب تخصيص جزء من الجلسة لبحث تصريحات العمير، إلا أن هذا لا يعني سقوط الأسئلة البرلمانية المقدمة له.

وبين النائب القضيبي أن لو كان لدى الوزير د. علي العمير أي أسماء متهمة في حالات فساد لكان استعجل الإجابة، ولكن كلما تأخرت الإجابات، ولا سيما بعد انقضاء المدة اللائحية للإجابة، يكشف حقيقة موقف العمير وهو مؤشر خطر حين يكون رأس القطاع يوجه اتهامات بهذا الحجم للقطاع النفطي دون أدلة.

وأشار النائب أحمد القضيبي أن الوزير العمير لم يتخد أي إجراءات فعلية تجاه أي حالة فساد يعلم عنها - إن كانت حقيقية - سواء بالإحالة الى النيابة العامة أو هيئة مكافحة الفساد، الأمر الذي يستدعى معه تدخل “مكافحة الفساد” للتحقيق عمه بما أن مجلس الأمة دخل في عطلته البرلمانية.

وشدد النائب القضيبي أن بداية العطلة البرلمانية لا تعني نهاية ملاحقة الوزير العمير لكشف الحقيقية، بل أن السؤال يبقى قائم وعليه الإجابة، مضيفا “مخطئ إن ظن الوزير العمير أن تصريحه سيكون مجرد سحابة صيف”.