طلال الجلال

النائب الجلال: الداخلية مطالبة بتعزيز المشاركة المجتمعية في مواجهة خطر الارهاب

طالب النائب طلال الجلال وزارة الداخلية بوضع استراتيجية جديدة لتعزيز الامن في البلاد بعد الحادث الارهابي بتفجير مسجد الامام الصادق والذي راح ضحيته 26 شهيدا، مشددا على ضرورة ان تنطلق هذه الاستراتيجية من مبدأ "الداخلية والشعب في خدمة الوطن"، فيجب تعزيز المشاركة المجتمعية في مواجهة خطر الارهاب.

وقال الجلال في تصريح له، يجب ان تعمل وزارة الداخلية على نشر وتعزيز مبدأ كل مواطن خفير ووضع خط ساخن علي مدار الساعه لمساهمة المواطنين بالابلاغ عن أي شي مشبوه أو اي شخص لديه أي توجه طائفي أو فكر تكفيري ومشتبه في تحركاته، مشددا على ان ذلك ليست مسؤولية وزارة الداخلية وحدها بل هي مسؤولية مشتركة بين الجهات الحكومية كل في اختصاصه ومؤسسات المجتمع المدني.

وشدد الجلال على ضرورة ان تكون خطة وزارة الداخلية الامنية لتامين دور العبادة على مستوى الحدث، ويجب ان لا تقف فقط عند دور العبادة فيجب ان تكون هناك حماية مشددة لكل الاماكن التي يتجمع فيها المواطنين والمقيمين كصالات الافراح والجمعيات التعاونية والمنشات الحكومية وغيرها.

ودعا الجلال وزارة الاعلام الي القيام بدورها من خلال اطلاق حملة اعلامية مكثفة تعزز فكرة المشاركة الاجتماعية في الحفاظ على امن البلد وان تقوم بتوزيع الملصقات والبوسترات التي تتحدث عن اهمية هذه المشاركة، كما ان وزارة الاوقاف معنية هي الاخرى بذلك من خلال ائمة المساجد ودورهم في حث المواطنين والمقيمين على التعاون مع رجال الداخلية في تحقيق الامن المطلوب.