أحمد القضيبي

النائب القضيبي: الوزير العمير يبحث عن عدو وهمي ليخلق معه معركة

استغرب النائب أحمد القضيبي تصريح وزير النفط ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة د.علي العمير المنشور في الصحف وهجومه على من وصفهم بـ “أرباب المناقصات المليارية” و”الأقلام المسمومة” و”الألسنة الموبوءة” دون تسميتهم وكشفهم للعامة أو اتخاذ الإجراءات القانونية تجاههم.

وقال النائب القضيبي في تصريح صحفي أن تصريح الوزير العمير كمن يبحث عن عدو وهمي ليخلق معه معركة، مؤكدا أن أزمة العمير ناشئه من تدخلاته بالقطاع النفطي والتفرد بقرارات الشركات النفطية واصراره على عدم سماع الرأي الأخر.

وأضاف النائب القضيبي أن الوزير العمير كان يتحدث عن عدم تعاون ومن ثم عدم تجانس مع مجلس إدارة مؤسسة البترول واليوم يلمح بحالات فساد وضغوط من أصحاب مصالح، مشيرا الى أن العمير يمتلك عدة خيارات قانونية للتعامل مع من ذكرهم وصفا في تصريحه ولكنه آثر اطلاق تصريحات مستغربه على اللجوء الى القنوات الصحيحة والقانونية.

وأكد النائب القضيبي أن الوزير العمير أمام مسؤولية كشف من يقصدهم واتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم إن صدق في اتهامات، فهو قبل أن يكون وزيرا في الحكومة فهو نائب وممثل للشعب وعليه مسؤولية رقابية، أو سنكون نحن أمام مسؤولياتنا النيابية ونحرك أدواتنا الدستورية تجاهه لكشف الحقائق.

وقال النائب القضيبي أن العمير لم ينجح في إدارة أهم الملفات النفطية وعلى رأسها توقف الانتاج في الحقول النفطية المشتركة وهو ما يكلف المال العام خسائر بالملايين يوميا، وتفرغ لخلق معارك وصراعات من أجل نفوذ وتعيينات داخل مؤسسة البترول والشركات النفطية التابعة لها.

 

×