النائب فيصل الشايع

النائب الشايع: طريقة تغيير القياديين في البترول متسرعة وعشوائية وستؤدي الى خسائر كبيرة

أكد النائب فيصل الشايع ان قرار مجلس الوزراء بتغير مجلس ادارة مؤسسة البترول الكويتية يحتاج الى التريث، والى مزيد من الدراسة، لما له من اثر كبير على اهم مصدر دخل للكويت.

وشدد الشايع في تصريح له على ان هذا الامر قد يؤثر على الجميع باعتباره المورد الاساسي للدولة، ومن الممكن ان يدخل القطاع النفطي بسببه في مشاكل لاتحمد عقباها، خاصة ان معظم القيادات الحالية يتصفون بالامانه والنزاهه ولهم من الخبرات الكبيره بهذا المجال، مستدركا بالقول "ومن المتوقع بعد هذا القرار ان تتم استقالات اخرى مما يدخلنا في مشاكل ومزيدا من التعقيدات".

وتابع الشايع "اذا كان هناك نية الى اتخاذ قرارا بتغير بعض القيادين في مؤسسة البترول الكويتية، يجب ان يكون بالاسلوب المعتاد والاجراءات المتبعة، وان يكون الاختيار ايضآ بالاسلوب نفسه من تقيم ومعاير وشروط للقيادات، وليس بالطريقة الحالية المتسرعة والعشوائية، والتي قد تؤدي الى خساره كبيره من قيادين لهم خبرة وباع طويل في عملهم ومازالوا في عمر العطاء".

وفي ختام تصريحه قال الشايع، "اجدد مناشدتي لمجلس الوزراء بالتريث، وكذلك اناشد القيادين ممن ينتوون الاستقالة كما سمعنا، بعدم الاستعجال، حتي لا يكون هناك فراغ قد يؤدي لنتائج سلبية في هذا القطاع الحيوي، الذي يعد من اهم القطاعات التي تعتمد عليها الكويت".

 

×