النائب عبدالله المعيوف

النائب المعيوف: نحذر من خطورة تسييس القطاع النفطي وغربلته في هذا الوقت

حذر النائب عبدالله المعيوف من خطورة تسييس القطاع النفطي وغربلته في هذا التوقيت الذي يشهد حالة من عدم الاستقرار في اسعار النفط.

ورفض المعيوف ما اثير من وجود صفقة بين مجلس الوزراء ووزير النفط بشأن التعيينات النفطية مطالبا بابعاد القطاع النفطي عن التكسبات السياسية.

وقال المعيوف ان التعيينات في القطاع النفطي يجب ان تتوافق مع الوضع العام في هذا القطاع، فاليوم نحن نعاني من انخفاض اسعار النفط والانقسامات داخل هذا القطاع، ونعاني ايضا من مواقف وزير النفط ضد القياديين في القطاع النفطي.

وشدد المعيوف على ضرورة عدم الوصول الى مرحلة تصفية الحسابات بالقطاع النفطي عن طريق مجلس الوزراء، الذي يجب عليه ان يعلم تماما مدى حساسية هذا القطاع واهميته، وان لا نلعب بمصالح خاصة او سياسية، لاننا من الممكن ان نجامل في اي قطاع الا القطاع النفطي، الذي يشكل 98% من الدخل بالكويت.

وردا على سؤال بشأن موقفه في حال الاستمرار في هذه التغييرات قال المعيوف "علينا التريث"، فاذا كانت التعيينات تصب في صالح القطاع فاهلا وسهلا بها، اما اذا كان الهدف منها تصفية الحسابات والانتقام من قيادات نفطية لم تساير اهواء الوزير فسيكون لنا وقفة سياسية لها.

وتابع المعيوف نحن مع مصلحة البلد والقطاع النفطي ونحن لسنا ضد الوزير او مع القيادات، لكن لن نسمح بتسييس القطاع النفطي على هوى الوزير، مشيرا الى ان القطاع النفطي بسبب تسييسه في السابق نتج قضيتي "الداو" و"شيل".

 

×