الغانم يغرس شجرة (ماغنوليا) امام بوابة البرلمان الباكستاني

الرئيس الغانم: باكستان يجب أن تكون واحدة من واجهات الاستثمار الكويتية

 أشاد رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم اليوم بعمق ومتانة العلاقات التي تربط  دولة الكويت وجمهورية باكستان الإسلامية واصافا إياها بأنها " تاريخة وطويلة تجمع بين شعبين مسلمين ".

وأضاف الغانم في تصريح للصحافيين على هامش زيارته لمبنى مجلس الأمة الباكستاني “أن زيارتنا إلى باكستان تأتي استكمالا لزيارة مماثلة قام بها رئيس مجلس الأمة الباكستاني إلى دولة الكويت أخيراً وتم خلالها مناقشة العديد من المواضيع التي تهم الشعبين الشقيقين وعددا من القضايا العالقة والمشكلات التي تم حلها والأخرى التي سيتم استكمال وضع الحلول لها في هذه الزيارة”.

وأشاد الغانم بموقف باكستان المشرف ودورها في تحرير دولة الكويت من الغزو الصدامي الغاشم مؤكدا أن الكويتيين لا يمكن أن ينسوا هذا الدور.

وقال الغانم “ أن هذا الموقف يحظى بتقدير واحترام لا يسقطان بالتقادم وإنما يتوارثه الكويتيون جيلا بعد جيل”.

ورداً على سؤال حول نية دولة الكويت زيادة استثماراتها في باكستان قال الغانم ان العمل البرلماني يختلف عن العمل الحكومي  موضحا أن دور مجلس الأمة الكويتي يكمن في دعم اي توجه لزيادة الاستثمارات الحكومية في باكستان وتعزيزها.

وذكر الغانم "أن جمهورية باكستان الإسلامية يجب أن تكون واحدة من واجهات الاستثمار لدولة الكويت لكننا نحن كبرلمانيين لا نتخذ القرار لوحدنا وإنما تنصب جهودنا في دعم الجهود الحكومية في هذا الجانب".

وأشار إلى أن الزيارات المتبادلة بين مسؤولي البلدين حققت نتائج متطورة ومتقدمة ستصب في خدمة ومصلحة البلدين والشعبين الصديقين.

واختتم الغانم تصريحه قائلا “بالأصالة عن نفسي وأعضاء مجلس الأمة الكويتي أتقدم بخالص الشكر والتقدير لرئيس مجلس الأمة الباكستاني سردار أياز صادق على حفاوة الاستقبال وحسن الضيافة”.

وكان الغانم قد غرس فور وصوله والوفد المرافق إلى البرلمان شجرة (ماغنوليا) امام بوابة البرلمان تعبيرا عن علاقات الأخوة والصداقة التي تربط بين البلدين والشعبين الصديقين.

بعد ذلك قام الوفد البرلماني برئاسة الغانم بجولة داخل البرلمان أطلع خلالها من رئيس مجلس الأمة الباكستاني على النظام الإلكتروني للتصويت داخل قاعة البرلمان ونبذة عن أعضاء البرلمان من ناحية عددهم وانتمائهم المناطقي والسياسي كما حضر جانبا من جلسة لمجلس الشيوخ.

وعقد رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم هنا اليوم مباحثات رسمية مع رئيس مجلس الأمة الباكستاني سردار أياز صادق تناولت اهم الملفات التي تهم البلدين الصديقين اضافة الى مستجدات الأوضاع الإقليمية.

وجرى خلال المباحثات التأكيد على متانة العلاقات الثنائية التي تربط مجلسي الأمة الكويتي والباكستاني وسبل تعزيزها وبحث آلية التنسيق بين المجلسين في المحافل الدولية.

كما تطرقت المباحثات إلى آخر التطورات الإقليمية والدولية لاسيما تطورات الأوضاع في اليمن وملف الإرهاب والتأكيد على أهمية توحيد الجهود الإقليمية والدولية لمواجهته.

وحضر المباحثات كل من النواب مبارك الحريص والدكتور عودة الرويعي وحمود الحمدان وراكان النصف وكامل العوضي.

وعقب ذلك أقام رئيس مجلس الأمة الباكستاني مأدبة غداء على شرف الرئيس الغانم والوفد البرلماني المرافق له.

 

×