النائب ماجد موىسى

النائب موسى: لن نقبل ان تكون قاعة عبدالله السالم ساحة لاستجوابات طائفية

شدد النائب ماجد موسى على أن "قرار القيادة السياسية بالمشاركة في القوة العسكرية المشتركة للقيام بعاصفة الحزم قرار سيادي ينطلق من إيمان الكويت بالدفاع عن اي دولة خليجية يتعرض امنها للخطر، طبقا لاتفاقية الدفاع المشترك الموقعة من قبل دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي".

وقال موسى، في تصريح صحافي، "هذا الاستجواب لا يغني ولا يسمن من جوع"، مؤكدا ان "مجلس الأمة لن يقبل ان تكون قاعة عبدالله السالم ساحة لاستجوابات طائفية تشق وحدة الصف وتمزق الوحدة الوطنية".

واضاف: "غير صحيح أن قرار المشاركة في القوة العسكرية يتطلب اصدار مرسوم بإعلان الحرب الدفاعية، فالقيادة السياسية هي صاحبة الحق في اصدار هذا القرار الذي لا يتطلب عرضه على مجلس الامة".

وزاد: "سبق ان تصدى اعضاء مجلس الامة لمثيري قضية المساس بأمن البحرين بقرارهم رفع الحصانة عن زميلهم عبدالحميد دشتي، ليتجه الى ساحة القضاء ويبرئ نفسه انطلاقا من إيمانهم المطلق بدولة المؤسسات والدستور".