النائب حمدان العازمي

النائب حمدان العازمي: ايران وراء كل مصيبة في المنطقة ويجب قطع العلاقات معها

استغرب النائب حمدان العازمي "الاسلوب القمعي" الذي تنتهجه الحكومة ضد مواطنين يعبرون عن ارائهم في قضايا تخص وطنهم ومستقبل ابنائهم، مؤكدا انه لا يختلف اثنان علي ان  ايران تمارس العديد من المخططات الخطيرة في المنطقة  وتحاول زعزعة النسيج الخليجي لتحقيق اجندات مشبوهة ومحاولة السيطرة على المنطقة.

وقال العازمي في تصريح صحفي اليوم أن عاصفة الحزم كانت بمثابة صفعه قويه على وجه ايران، وهو ما تحاول طهران الرد عليه من خلال اساليب مشبوهة تتلاءم مع ما تطمح اليه، مشيرا الى ان ما ضبط في الاسواق المحلية من منتجات غذائية ايرانية ملغومة بمواد كيميائية سامة دليل واضح على خطورة الوضع الحالي، ودافع كبير لاتخاذ الحكومة  اجراءات عاجله تحصن الوطن والمواطنين من اي خطر.

وطالب العازمي باتخاذ قرار رسمي بمقاطعة المنتجات الايرانية بجميع انواعها، والعمل مع مجلس التعاون الخليجي على قطع العلاقات الخليجية مع ايران، والا فماذا ننتظر ؟؟ مستطردا بالقول : الخطر واضح وايران وراء كل مصيبة بالمنطقة.

واوضح العازمي ان  مشكلتنا مع ايران ليست عقائدية وانما بسبب اطماعهم واجنداتهم المشبوهة في المنطقة، مشددا على ضرورة تلاحم فئات المجتمع الكويتي كافة وتفاعل مؤسسات المجتمع المدني وأجهزة الدولة الرسمية لمواجهة الخطر الإيراني على الكويت والخليج ككل، مشيرا  إلى أن المخططات الإيرانية تستهدف تمزيق الكويت ودول الخليج عن طريق ضرب الوحدة الوطنية وإثارة النعرات الطائفية لتفتيت مكونات المجتمع الكويتي، داعيا كل الكويتيين إلى توحيد الصفوف وعدم الانزلاق وراء مثل هذه المخططات التي تشكل الخطوة الرئيسية للمخطط.

وأضاف أن القضية اليوم ليست قضية «شيعى وسني» وانما وطن يجب ان ندافع عنه جميعا بلا استثناء ومن لا يستعد لهذا الدور، ويقف مع بلده الكويت  ضد اي خطر يهدده فليعن عن نفسه، مستغربا تعاطف بعض النواب مع ايران ودعمها على الخير والشر، وفي المقابل يهاجمون المملكة العربية السعوديه التي تعد العمق الاستراتيجي للكويت  وامنها جزء لا يتجزأ من امن الكويت،  فضلا عن العلاقات التي تربطنا باخواننا في المملكة.

 

×