النائب عبدالله المعيوف

الداخلية البرلمانية: اقرار قانون يسمح بنشر كاميرات المراقبة في الأماكن العامة

أعلن رئيس لجنة الداخلية والدفاع عبدالله المعيوف عن موافقة اللجنة على اقتراح بقانون زيادة إجازات العسكريين الشرطة المسموح بيعها وقت التقاعد، كما وافقت على مشروع قانون كاميرات المراقبة وتم احالتهما الى الامانة العامة لادراجهم على جدول اعمال الجلسات للتصويت عليهما في الجلسة المقبلة.

وأكد النائب المعيوف في تصريح للصحفيين في مجلس الأمة اليوم أن كاميرات المراقبة ستكون منتشرة على مختلف الأماكن العامة، لكن محظور وجودها بغرف النوم والملابس والاندية الصحية النسائية والأماكن الخصوصية والسكنى، مؤكدا ان القانون ضامن وحامي للخصوصية ولا ينتهكها.

واعتبر المعيوف مبادرة وزارة الداخلية بهذا القانون تحركا إيجابيا ومسؤولا، فالقانون مهم ويعزز الامن ويجعلك كفرد تُمارس عملك اليومي دون قلق وخوف، لكون القانون عامل ردع لكل من يحاول زعزعة أمن البلد وارتكاب الجرائم، مطمئنا بالقول انها سياسة أمنية موجودة بأعتى الديمقراطيات وبأكبر دول العالم وهي لا تحد من الحريات العامة بل تحميها.

وبين المعيوف ان قانون إجازات الشرطة ينص على إمكانية احتفاظ العسكري الذي عمره خمسون سنة برصيد إجازات 225 يوم وبيعها عند التقاعد، في حين يحتفظ الأقل من خمسون سنة برصيد إجازات 200 يوم، مضيفا ان للضباط في عمر خمسون سنة الاحتفاظ برصيد إجازات 300 يوم اما الاقل من خمسين سنة فبوسعهم الاحتفاظ بـ 225 يوم.

من جانب اخر، قال المعيوف بصفته رئيس لجنة الشباب والرياضة البرلمانية ان اللجنة ناقشت باجتماع الامس موضوع تفكيك هيئة الشباب والرياضة من خلال مناقشة مشروعي قانون "الهيئة العامة الشباب" و"الهيئة العامة للرياضة" لتكون هيئتان منفصلتان.

واوضح ان دوافع الحكومة من وراء ذلك هو الاهتمام الأكبر بالشباب ودعمهم ومنحهم فرص أوسع في مختلف المجالات ترجمة لتوجيهات سمو الامير الراعية والداعمة للشباب.

واضاف: نحن بحاجة استضافة وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود وفريقه المختص لمناقشة التفاصيل ووجهنا لهم الدعوة، وحسم الامر في الاجتماعات المقبلة.

 

×