النائب راكان النصف

النائب النصف يوجه سؤالا برلمانيا عن سبب منع حفل "انا احترم الحياة" بعد ترخيصه

أوضح النائب راكان النصف أن منع وزارة الداخلية للحفل الغنائي التوعوي "أنا احترم الحياة" رغم حصوله على جميع الموافقات الحكومية اللازمة لإقامته  يشكل اعتداء على النصوص الدستورية والمواد القانونية كون ان الطلب المقدم من الجهة المنظمة حصل على الموافقات الرسمية، كما يشكل انتهاكا للحريات، وهو أمر خطير ان يكون تطبيق القانون وحماية الحريات وفق المزاجية أو الحسابات السياسية.

ووجه النائب النصف سؤال برلماني حول منع الحفل، طالبا من نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد تزويده بأسباب المنع، وإن كان قرار المنع مكتوب او شفوي مع تزويده بنسخه منه، كما طلب المراسلات بين الجهة المنظمة ووزارة الداخلية، بالإضافة الى تزويده بالحفلات الغنائية التي قامت وزارة الداخلية بمنعها رغم حصولها على الموافقات الرسمية اللازمة.

كما سأل النائب النصف إن كانت موافقة وزارة الداخلية لازمة لإقامة حفل غنائي مع تزويده بالنصوص القانونية المنظمة لذلك، وهل تطلب وزارة الداخلية موافقات مسبقة من جهات حكومية أخرى لإقامة حفل غنائي، مع تزويده بأسماء تلك الجهات.

وفي موضوع آخر، وجه النائب النصف سؤالا برلمانيا الى وزير الاعلام ووزير الدولة لشئون الشباب الشيخ سلمان الحمود حول منع روايات وكتب المؤلفين الكويتيين.

وقال النائب النصف في مقدمة سؤاله أن الحريات الأدبية والفكرية تعتير من أهم المكاسب التي يوفرها دستور الكويت، إلا أنها آخذه في التراجع في السنوات الأخيرة وهو ما له من أثر على الحركة الأدبية والثقافية والفنية في الكويت.

وأضاف انه سبق وأن وجه سؤالاً برلمانياً لوزير الاعلام حول المؤلفات التي منعتها وزارة الإعلام للكتاب الكويتيين خلال السنوات الثلاث الماضية، وما جاء في إجابة السؤال عن أسباب المنع يمثل خطورة.

وطلب النائب النصف تزويده بالفقرات أو الجمل التي على ضوئها منعت الكتب المذكورة في الإجابة على سؤاله على أن يذكر على كل كتاب ومعه الجمل أو الفقرات سبب المنع.

كما طلب تزويده بالمادة القانونية أو المواد التي تعطي وزارة الإعلام حق منع المصنفات الفنية والأدبية وغيرها، بالإضافة الى قائمة الأسباب التي على ضوئها تمنع وزارة الإعلام الكتب والمصنفات الفنية والأدبية والثقافية من التداول في الكويت، مع بيان الأساس القانوني لها.