الوزير العبيدي خلال اجتماعه بلجنة الأولوليات البرلمانية اليوم

الوزير العبيدي: توقيع عقود تسعة مستشفيات وجاري تنفيذها وفق الجداول الزمنية

 اكد وزير الصحة الدكتور علي العبيدي سعي الوزارة الجاد الى تحويل الكويت لمركز اقليمي للتصدي للامراض المزمنة غير المعدية "وهو هدف سام ضمنته الوزارة في خطة التنمية".

وقال الوزير العبيدي في تصريح للصحافيين بمجلس الامة اليوم عقب مشاركته وقيادات وزارة الصحة في اجتماع لجنة الاولويات البرلمانية ان الوزارة استعرضت امام اللجنة مشاريعها الواردة في خطة التنمية وبرنامج عمل الحكومة بما فيها المشاريع الاستراتيجية والانشائية والتطويرية واهداف وسياسات الخطة.

واكد سير المشاريع الاستراتيجية بشكل جيد وتشمل مشاريع تطوير مستشفيات الفروانية والعدان والصباح الى جانب المشاريع الواردة في خطة التنمية وتتضمن انشاء تسعة ابراج صحية بدأتها الوزارة في مستشفى الرازي ويتوقع الانتهاء منها الصيف الحالي ويتبعها مستشفى الكويت للسرطان ومستشفى الاميري والصباح والامراض السارية والفروانية والعدان الذي وقع عقده الاسبوع الماضي.

وقال ان جميع عقود المستشفيات تم توقيع عقودها وجاري تنفيذها وفق جداولها الزمنية الصحيحة بعضها في التصميم والاخر في التنفيذ حيث تعمل الوزارة على قدم وساق لانجاز هذه المشاريع الاستراتيجية التي من شأنها رفع حجم الطاقة السريرية في المناطق الصحية وتخفيف معاناة المرضى.

وذكر ان الاجتماع تناول كذلك المشاريع التطويرية التي تخص رفع جودة الخدمات الصحية ورفع كفاءة الطواقم الطبية والفنية مشيرا الى ان الوزارة "لا تنتظر من المريض ان يأتي بالمرض إنما هي من تأتي إليه ليتجنب حصول هذه الامراض عبر برامج المسح الصحي كالكشف المبكر لسرطان القولون والثدي فضلا عن الفحوصات الصحية الاخرى التي تقدمها الوزارة".

واكد الوزير العبيدي عمله على استعجال إحالة نحو ثمان مشاريع قوانين تخص وزارة الصحة الى مجلس الامة تبحث حاليا في اللجنة القانونية التابعة لمجلس الوزراء تخص الصحة النفسية وحقوق المرضى والتدخين وغيرها.

واشار الى ان الاجتماع تناول كذلك مشاريع تطوير مراكز الرعاية الصحية الاولية (المستوصفات) من خلال ادخال العيادات التخصصية والخدمات التخصصية الى جانب خدمات الاشعة والمختبرات فضلا عن صرف الادوية والمستلزمات الطبية من هذه المراكز بدلا من المستشفيات بغية تقليل الضغط على المستشفيات وتخفيف معاناة المرضى في توفير هذه الخدمات بأقرب مراكز صحية لسكنهم.

ولفت الى ان الامراض المزمنة غير المعدية وفقا للاعلان السياسي الصادر عن الامم المتحدة تشمل امراض معينة وضعتها منظمة الصحة العالمية كأمراض القلب والسرطان والسكر والامراض التنفسية المزمنة وعوامل الاختطار التي تسبب هذه الامراض كسوء التغذية والتدخين وشرب الكحول والخمول الجسماني.

واوضح ان الوزارة تسعى الى تغيير سلوكيات وانماط حياة الافراد في المجتمع لتجنب عوامل الاختطار بالتعاون مع جميع مؤسسات الدولة والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني "والتوعية بأن الصحة ليست مرض وعلاج انما تأهيل صحي من البداية من خلال المسح والوقاية".