نواب مجلس الامة

نواب: نؤيد الخطوة العسكرية التي اتخذتها المنظومة الخليجية لإعادة الشرعية في اليمن

رأى رئيس اللجنة الخارجية البرلمانية حمد الهرشاني أن عملية عاصفة الحزم التي نفذتها القوات الخليجية ضد الحوثيين كانت ضرورية ومطلوبة لوقف توسع احدى دول الجوار الاقليمي التي سعت إلى تفتيت الدول العربية، مؤكداً وقوفنا وراء قيادتنا الحكيمة وقيادات الدول الخليجية الشقيقة وشعوب المنطقة العربية هم نسيج واحد سنة وشيعة.

وقال الهرشاني إن شعوب المنطقة تقف صفا واحدا خلف قيادتها الخليجية التي لم تجد بدا من وضع حد للحوثيين المدعومين من دولة التوسع مؤكدا أن الانقلاب الذي حدث في اليمن يؤثر على أمن الخليج واستقراره ويهدد منظومته .

وأكد الهرشاني أن الدول العربية عليها أن تعي خطر بعض دول الجوار الذين يضمرون لنا الشر ويسعون إلى تفتيت أبناء الوطن العربي من خلال تأجيج الطائفية البغيضة التي لم يكن لها وجود داعيا جميع التكوينات إلى الحذر واليقظة وعدم الانخداع لأن العدو واحد وهدفه تفتيت أوطاننا وآثار مخالبه شاخصة في العراق وسورية ولبنان والبحرين.

من جانبه أكد النائب د.محمد الحويلة عضو مجلس الأمة وعضو البرلمان العربي دعمه للقيادة السياسية الكويتية والخليجية في المشاركه ف المبادرة والتي تعتبر واجبًا شرعيًا وقوميًا وإنسانيًا والتي تمت بموافقة جميع الأطراف والخطوة التي اتخذتها المنظومة الخليجية لإعادة الشرعية برئاسة الرئيس عبد ربه منصور هادي اليمنية لليمنيين وردع عدوان الحوثي بمشاركة 10 دول، في ضربة عسكرية خليجية هي الأجرأ في التعامل مع الحوثيين "عاصفة الحزم" بموافقة ودعم عربي ودولي وبطلب من السلطة الشرعية بعد تدهور الوضع الأمني باليمن.

وأشار الحويلة أن المواطن اليمني تحمل الكثير من المعاناة بسبب مليشيات الحوثيين وجرائمهم بحق المدنيين اليمنيين واليمن وقتلهم للأطفال وتدميرهم للبيوت وأضرارهم بالبنية التحتية والفوقية، كذلك عدم احترامهم للمبادرة الخليجية والقرارات الدوليه وإفشال مخرجات الحوار الوطنى الشامل، وتعطيل العملية الإنتقالية السلمية بما يتعارض مع المصالح العليا لليمن وشعبه.

واكد مقرر لجنة الشؤون الخارجية البرلمانية النائب ماضي العايد الهاجري ان الشعب الكويتي كافة يقف خلف قيادته السياسية الحكيمة المتمثلة في صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الاحمد وسياسته الحكيمة وقراره بالمشاركة مع اخوانه قادة دول مجلس التعاون الخليجي في عاصفة الحزم لمساعدة الشقيقة اليمن وعودة الأمن فيها، مشيرا إلى أن هذا التدخل مهم جدا لردع القوى المخربة وأنه ليس تدخلا خليجيا فقط ولكنه تدخلا عربيا اسلاميا للحفاظ على الكرامة العربية .

وأشاد الهاجري في تصريح صحافي بهذا التدخل العسكري من الاشقاء في الخليج لردع اليد التي تنشر الفوضى والدمار والخراب في المنطقة ولحفظ الامن في اليمن وعودة الشرعية التي ارتضاها الشعب اليمني الشقيق ولحفظ حدود الدول الخليجية مبينا ان ذلك هو الرد الحاسم على كل من تسول له نفسه ان يعبث بأمن دول الخليج. وأثنى الهاجري على وحدة القرار الخليجي واليد الواحدة التي سوف تضرب كل من يفكر بالقرب من حدودنا الآمنة أو استقرار دولنا وأمان شعبنا.

من جانبه قال النائب عسكر العنزي  نقف صف واحدا خلف قيادتنا الحكيمة بدعم التلاحم الكويتي السعودي الخليجي ضد ما يهدد امننا، مبينا أن  مشاركة الكويت في عاصفة الحزم واجب شرعي وقانوني وهو تفعيل اتفاقية الدفاع العربي المشترك.


 

×