النائب النصف خلال الجلسة متوسطا النائبان القضيبي والدويسان

النائب النصف: نحتاج الى مراجعة قانون أمن الدولة وصراع الأسرة مس الشرفاء

ذكر النائب راكان النصف: "لو كانت الاتهامات موجهة لأعضاء البرلمان أو لناصر المحمد أو لأحمد الفهد أو لجاسم الخرافي لما انبريت للدفاع عنهم، لأنهم يملكون منابر للدفاع عنهم".

وقال النصف، خلال جلسة مجلس الأمة اليوم "أرد اليوم لأن الاتهام موجه لفئة لا تملك منابر للرد، سوى بيانات فقط"، متابعا: "طلبت مرارا وتكرارا إنهاء صراع أبناء الأسرة، وإذا كان خلاف الأسرة في السابق هو شأن خاص، فاليوم دخلوا في الأدوات، وحذرنا وقلنا إنها في الاعلام موجودة ودخلت قاعة عبدالله السالم".

واكد ان "المشكلة ان صراعاتهم بدأت تمس الشرفاء من أهل الوطن، والقضاء هو المرجعية الأساسية لحل أي خلاف بين مواطن ومواطن، أو مواطن ووافد، والحكومة جايه اليوم بكل برود أعصاب لتقول إن التقارير ستنشر وينكم انتم من قبل فكرامات الناس ليست لعبة".

وتساءل: "ألهذه الدرجة استهزأتم بالقضاء، وفي أيديكم حقيقة لا تظهروها للشعب الذي لديه أخطر اتهامات هي اتهامات الذمة؟"، موضحا ان "هناك اسراعا من قبل الداخلية في ملاحقة المسيئين لدول خليجية، في حين ان هذه الدول تسيء لكل رموز الكويت، ونحتاج مراجعة قانون امن الدولة".

ووجه النصف في نهاية حديثه كلمة لسمو الامير قال فيها: "الخلاف لا يحتمل التأخير، وأبناء الأسرة يحظون بمميزات لا يحصل عليها الشعب الكويتي، ولابد من حسم الخلاف في صراع الأسرة يا سمو الأمير".

 

×