النائب راكان النصف

النائب النصف: رأس الابراهيم كان مطلوبا والعملية مدروسة من الجلسة الماضية

أكد النائب راكان النصف انه لن يتأخر ابداً او يتردد في الدفاع عن أي شخص شريف في هذا البلد من أمثال وزير الأشغال العامة وزير الكهرباء والماء المستقيل عبدالعزيز الإبراهيم.

وأضاف النصف، خلال عقده مؤتمراً صحافياً بمجلس الأمة اليوم، انه "دائماً ما ينأى البعض بنفسه بالدفاع عن وزير او قول كلمة حق في اي رجل بالسلطة او الحكومة وبالتأكيد هذا الشخص ليس أنا"، مبينا ان "الابراهيم كان مستهدفاً من اول يوم دخل فيه الى الوزارة، حيث كان يشرف على جميع اعمالها بنفسه".

وتابع: "في الاستجواب الاخير لم اتردد في الدفاع عن الابراهيم حتى لو كنت وحيداً"، مبيناً أنه يُكنّ للنائب الذي قدم الاستجواب د. عودة الرويعي كل الاحترام.

واستغرب النصف خروج بعض النواب فجأة، قائلاً: "بعض النواب الذين لم يصرحوا أي تصريح لا في قاعة عبدالله السالم ولا في مؤتمر صحافي ولا على اي حدث يحصل في البلد، ويقولون ان الابراهيم (ماشي ماشي)، لذلك انا اعرف أن هناك علامة استفهام على هذا الموقف، وأعرف أن رأس الابراهيم كان مطلوباً".

وأكد أن العملية "كانت مدروسة مسبقا ودارت فكرتها خلال الجلسة الماضية، ودارت ورقة طلب طرح الثقة بين النواب حيث كان مزمعاً تقديمها الاسبوع المقبل، رغبة في اطاحة الوزير".

وقال النصف: "هذا الرجل وفى بعهده وبعد تأخر جميع المشاريع التحتية في البلد انجز مشاريع بقيمة مليار ومئة وستين مليون دينار، بالاضافة الى المشاريع الحالية المطروحة على لجنة المناقصات، وغيرها ثلاثة مليارات و700 مليون دينار"، مشيراً إلى ان "هذا الرجل حصل على اموال قيمتها 570 مليوناً، وغير المقسط الذي بلغ 60 مليوناً، اضافة إلى انه لأول مرة منذ 20 سنة عندنا فائض في الطاقة من 15 الى 20 في المئة".

ووجه النصف حديثه إلى المواطنين: "كلامي للشرفاء من ابناء وطني ان المشاريع القادمة للبلد خلال السنتين المقبلتين بقية 5 مليارات دينار، ولذلك فرأس الابراهيم كان مطلوباً، كما انهم حاولوا أن يصوروه تابعاً لتيار معين، لكنه في النهاية يبقى معروفاً عند جميع اهل الكويت، هو وأسرته الكريمة".

وختم النصف تصريحه: "بكل أسى تلقيت خبر استقالة الإبراهيم، وأكررها: لم يكن عندي شك في شرف وأداء الوزير".

وفي رده على رأيه في مستقبل وزارتي الاشغال والكهرباء والماء، رد: "الله يكون في عون وزير الاسكان ياسر ابل المجتهد، وعليه أن يحذو حذو الإبراهيم في متابعة المشاريع".

 

×