فيصل الشايع

النائب الشايع: سب رجال الداخلية من قبل خليفه العلي أمر مرفوض بكل جوانبه

اكد النائب فيصل الشايع ان ماشهدناه من لقطات مصورة على قنوات فضائية ومواقع التواصل الاجتماعي يتعدى خلالها رئيس تحرير صحيفة محلية على رجال وزارة الداخلية بالالفاظ اثناء تطبيقهم القانون امر مؤسف ان يحدث في دولة المؤسسات، التي جبل اهلها على احترام الدستور والقانون، مشددا رفضه التعدي على رجال الداخلية مهما كان الامر وكان الشخص.

جاء ذلك في رد الشايع على سؤال صحافي في مجلس الامة بشأن رايه في ماحدث من تراشق بين رئيس تحرير احدى الصحف المحلية ورجال الداخلية اثناء تطبيقهم القانون.

وقال الشايع "ان تطبيق القانون يجب ان يكون بمسطرة واحدة على الجميع، وعلى الجميع الالتزام بالقانون، ومن لديه تحفظ على تطبيقه، فيكون الاعتراض من خلال الاجراءات التي كفلها القانون".

واضاف الشايع "اما ما حصل من سب لرجال الداخلية من قبل رئيس تحرير صحيفة محلية اثناء تطبيقهم القانون، هو امر مرفوض جملة وتفصيلا بكل جوانبه، ولايمكن ان نسمح مهما كان الامر وكان الشخص بالاعتداء على رجال الداخلية، ومنعهم من القيام بدورهم المناط بهم، واستخدام الصوت العالي والسب بطريقة لم نعتادها من قبل".

وتابع الشايع "حان الوقت ان تكون الحكومة جادة في تطبيق القانون، حتى لاتتكرر احداث مماثلة في المستقبل، وعليها اتخاذ الاجراءات القانونية الكفيلة بعدم تكرار ذلك، مشيدا بدور رجال وزارة الداخلية في تطبيق القانون".

 

×