عيسى الكندري

الوزير الكندري: توجه حكومي لإعادة تنظيم "الجليب" وجعلها مركزا سكنيا واقتصاديا

قال وزير البلدية ووزير المواصلات عيسى الكندري ان معاناة منطقة جليب الشيوخ تتطلب تظافر جهود عدة وزارات من اجل اعادة المنطقة لسابق عهدها باعتبارها من المناطق الهامة في الكويت لافتا الي اهميتها وقربها الي الكثير من المنشآت الحيوية.

وقال الكندرى في لقاء مفتوح مع اهالي المنطقة في ديوان النائب عبدالله العدواني ان البلدية تبذل جهودا حثيثة من جانبها للقضاء على السلبيات الموجودة لاسيما وان المنطقة حاليا تعاني عدة ظواهر لاتخفى على الجميع، لافتا الي ان البلدية تقوم بالعمل اليومي من اجل ملاحقة المخالفين ومحاسبتهم بالتعاون مع وزارات الدولة.

وأضاف الكندري ان بلدية الكويت تقوم بتطبيق القانون علي كل من يخالف لوائح  وأنظمة البلدية، مشيرا الي ان منطقة الجليب بحاجة الي تنظيم جديد تشترك فيه اجهزة الدولة جميعها وقبله المجلس البلدي كاشفا عن توجه حكومي لإعادة تنظيم المنطقة وجعلها مركزا سكنيا واقتصاديا مهما نظرا لموقعها الهام.

وأوضح الكندري ان تنظيم منطقة جليب الشيوخ مرتبط بإيجاد مناطق سكن للعمال وهو ما تسعى له الحكومة جاهدة متوقعا ان يساهم هذا الامر في اعادة تنظيم السكن فيها سواء كان سكنيا او تجاريا او استثماري.

ووعد الكندري باعادة تاهيل الخدمات الخاصة بوزارة المواصلات في منطقتي العارضية والفردوس لاسيما كيبلات الهواتف المنزلية وتطوير الالياف الخاصة بخدمات الانترنت متوقعا ان تنتهي الوزارة قريبا من هذا الامر.

وقال الكندري ان خدمات وزارتي البلدية والمواصلات تسير في الاتجاه الصحيح مع ظهور قوانين ولوائح جديدة ووجود هيئات جديدة كهيئة الغذاء وصلاحيات هيئة البيئة ستساهم في التخلص من العديد من المخالفات الموجودة حاليا.

بدوره قال النائب عبدالله العدواني ان معاناة منطقة جليب الشيوخ لن تنتهي إلا بقرار حكومي تتبني  بموجبه اصلاحات واسعة للمنطقة وعلى رأس هذه الاصلاحات اعادة تثمين المنطقة وإيجاد مداخل ومخارج جديدة لها  علاوة على ابعاد العزاب وموظفي الشركات الي مناطق مخصصة لهم مشيرا الي وجود مشاكل تتعلق بالإمراض والعصابات والأفعال منافية للأخلاق داخل المنطقة ورغم جهود وزارات الداخلية والبلدية والصحة إلا ان هذا الامر لا يكفي.

وأضاف العدواني انه سيتابع شخصيا ملف منطقة جليب الشيوخ مع الوزراء المعنيين للوصول الي حل عادل لهذه المنطقة التاريخية يعيد لها مكانتها ويساهم في القضاء على السلبيات الموجودة فيها الان لاسيما وان حولها مناطق سكنية هامة ومطار الكويت الدولي وأفرع للهيئة العامة للتعليم التطبيقي واستاد جابر ومستشفى الفروانية الامر الذي يزيد من اهمية اعادة تأهيلها.

وثمن العدواني تجاوب وزير البلدية ووزير المواصلات عيسى الكندري وسعيه لتلمس مشاكل المواطنين وايجاد الحلول لما تعانيه مناطق الكويت من نقص في الخدمات المتعلقة بوزارتيه وحرصه على رفع المعانة عن المواطنين من خلال تطوير الخدمات المقدمة.