النائب عبدالرحمن الجيران

النائب الجيران: على الحكومة الحضور غدا بكافة اعضائها لتصويت على رفع حصانة دشتي

طالب النائب عبدالرحمن الجيران الحكومة بحضور جلسة مجلس الامة المقررة غدا الثلاثاء بكل اعضائها، وان لا يتخلف منهم احد عند التصويت على تقرير اللجنة التشريعية الخاص بطلب النيابة العامة رفع الحصانة عن النائب عبدالحميد دشتي في قضية اساءته الى مملكة البحرين الشقيقة.

وقال الجيران في تصريح له ان الحكومة يجب ان تحضر بكل اعضائها في التصويت على رفع الحصانة عن النائب عبدالحميد دشتي في قضية اساءته الى البحرين تقديرا للعلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين ولاظهارنا صفا واحدا ضد كل من يسيء لنظام قائم او يحاول ضرب اسفين بين الكويت واي دولة شقيقة.

واكد الجيران ان الكيدية لا تنطبق نهائيا على هذه القضية، ولا يجب ان نتهاون مع مثل هذه التصريحات الغير مبررة والغير مفهومة، التي تهدف الى اشعال الطائفية.

وطالب الجيران اعضاء المجلس برفع الحصانة عن دشتي في هذه القضية، مشيرا الى انه منذ دخوله المجلس وهو يصوت بالموافقة على كل طلبات رفع الحصانة عن اي نائب، مستدركا بالقول "ولو حدث وطلبت النيابة العامة برفع الحصانة عن عضو بالتجمع الاسلامي السلفي فساصوت مع رفع الحصانة عنه".

من جانبه أعرب النائب حمود الحمدان عن تأييده لرفع الحصانة عن النائب عبدالحميد دشتي، مشددا على رفضه الاساءة لشقيقتنا البحرين، مؤكدا انها كانت من اوائل الدول التي وقفت مع الكويت في محنتها خلال الغزو الصدامي.

وقال الحمدان في تصريح صحفي نرفض الاساءة لشقيقتنا البحرين فهي من اوائل من وقف مع الكويت في محنتها وكان لزاما علينا تكريمها وليس الاساءه لها منوها الى انه من غير المعقول ان يخرج لنا نائب او ناشط سياسي بين الفينة والاخرى ليسيئ الى الدولة العربية او الخليجية ورموزها وهذا ما نرفضه .

واضاف قائلا انا صارحت دشتي باني ساصوت مع رفع الحصانه عنه وهذا موقفي من اي قضية رفع حصانه .

وقال الحمدان ليلتفت نوابنا الى العمل التشريعي والرقابي والابتعاد عن التدخل في شؤون الدول او الاساءة  للرموز  مطالبا الحكومة الحضور في جلسة الغد للتصويت مع رفع الحصانة ضد دشتي رافضا تمترس النواب بالحصانه موضحا ان قضاؤنا نزيها وكل صاحب حق سياخذ حقه من خلال هذا القضاء خاصة اننا نعيش على ارض دولة مؤسسات وقانون .

واستغرب الحمدان من خشية البعض  من النواب رفع الحصانه عنهم مشيرا الى ان النائب يمثل الامه ويجب ان يكون مثالا على هذا الصعيد من خلال رفع الحصانه.

ومن جهته قال النائب سعود الحريجي نرفض الإساءة من أي نائب الى أي دولة من دول الخليج رفضاً تاماً وهو مايتعارض مع انظمة الدولة ، موضحا ان دول الخليج تسعى تشكيل الاتحاد الخليجي وهو مايدعونا الى المزيد التجانس والتعاون.

واكد الحريجي ان موقفه من رفع الحصانة عن النائب عبدالحميد دشتي سيتخذه في جلسة الغد الثلاثاء، قائلاً قد يصور الاعلام او غيره في النقل غير الدقيق في مسألة الواقعة او الموضوع الذي على ضوئه ترفع الحصانة.