لجنة التحقيق في الحيازات الزراعية

التحقيق في "الزراعة": تناقض كبير بين فريق الهيئة في الرد على اسئلة النواب في اللجنة

اجتمعت لجنة التحقيق في الحيازات الزراعية بحضور مدير عام هيئة والزراعة والمروة السمكية بالانابة نبيلة الخليل ورئيس لجنة القسائم الزراعية السابق فيصل صدقي حيث ناقشت اللجنة مع فريق الهيئة آلي التعامل مع المخالفات في توزيع القسائم الزراعية.

وقال رئيس اللجنة النائب راكان النصف ان اعضاء اللجنة طلبوا من فريق الهيئة الرد علي كافة استفساراتهم حول هذا الشأن وتزويدهم باعداد القسائم الزراعية الممنوحة منذ 2006 حتي يتسنى للجنة اعداد تقريرها النهائي حول القضية.

واضاف النصف ان اللجنة طلبت كل المعلومات الخاصة بالقسائم الزراعية واجراءات الهيئة علي هذا الصعيد تمهيدا لمعرفة ما اذا كان سيكون هناك توسع لنطاق عمل اللجنة من عدمه.

ونوه ان فريق الهيئة منح فترة زمنية لاكمال كافة البيانات المتعلقة بالتقرير النهائي.

وطالب النصف رئيس هيئة الزراعة بالانابة نبيلة الخليل الاسراع بالرد عل كافة استفسرات اللجنة، مشيرا الى ان لجنة القسائم الزراعية السابقة استعرضت مشوار عملها طوال الفترة الماضية.

واوضح ان اللجنة طلبت من فريق الزراعة تزويدها بالمخالفات الخاصة بتوزيع الاسطبلات والقسائم المخالفة كما طلبت تزويدها بثلاث تقارير خاصة بهذه القضية الوارده من هيئة الفتوي والتشريع وهيئة الزراعة واللجنة المشتركة فيما بينهما.

واشار النصف ان اللجنة طلبت من فريق الهيئة تزويدها بكافة اسماء ملاك القسائم الزراعية التي منحتها هيئة الزراعة من العام 2006.

من جهته، كشف عضو لجنة التحقيق في الحيازات الزراعية النائب خليل عبد الله عن وجود تناقض كبير بين اعضاء فريق هيئة الزراعة فيما يتعلق بالاجابة عن اسئلة النواب في اللجنة خاصة فيما يتعلق بالية عمل اللجنة مشيرا الى ان احدهما يقول شي والاخر يرفضه.

واوضح ان اعضاء اللجنة استفسروا عن قضية التلاعب في ملفات القسائم الزراعية وقوبلت بتناقض كبير بين افراد فريق الهيئة اذ اكد احدهم وجود تلاعب بينما نفي الاخر هذا الامر.

وزاد مؤكدا ان التناقض كان جليا عند استفسار اللجنة عن مدي جاهزية فريق الهيئة للرد علي كافة استفسارات النواب حيث كان احد افراد الفريق يقول نعم جاهزين فضلا عن تلقيهم تعليمات شفهية وهل هناك ملفات مفقودة ام لا.

وطالب عبد الله فريق الهيئة الزراعية توضيح ما اذا كان هناك نواب حاليين او سابقين او مسؤولين ومتنفذين منحوا قسائم زراعية مشيرا انه طلب كشف باسماء هؤلاء منذ عام 2006.

 

×