النائبان الظفيري والكندري في جلسة سابقة لمجلس الأمة

النائبان الظفيري والكندري: نرفض اساءة الدويلة للامارات ونطالبه بالاعتذار

رفض النائب د.منصور الظفيري التصريحات المسيئة لحكام وشعوب دول مجلس التعاون الخليجي التي خرجت عن الأداب العامة ومست القيادات السياسية في تلك الدول.

وأستنكر الظفيري ما ذهب به الناشط السياسي والنائب الأسبق مبارك الدويلة من تطاول على أحد رموز الإمارات الذين يشهد لهم بالحكمة والدبلوماسية، مشددا على إعتزاز الشعب الكويتي ومجلس الأمة بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة رئيسا وحكومة وشعبا وبولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الذي نكن له كل الإحترام والمحبة والتقدير .

ووصف الظفيري تصريحات الدويلة باللامسؤولة ولا تنم عن أي حكمة فيها، مؤكدا أن الدويلة غابت عنه الدبلوماسية والعقلانية في تصريحه المسيء وأدخل الجانب الشخصي في قضية يفترض أن لا يتداولها بالأساس خاصة وأنها أصبحت قضية حساسة لدى المسؤولين في دولة الإمارات .

ورأى أن مثل هذه التصريحات تزرع الفتنة بين شعوب ودول المجلس الخليجي في وقت نحن بأمس الحاجة إلى إعادة اللحمة فيما بيننا لا سيما بعد المساعي الحميدة التي قام بها سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد لإزالة العوائق والشوائب التي كانت تعتري العلاقات بين بعض الدول .

وقال " دول مجلس التعاون تشهد حاليا مزيدا من التعاون الوثيق لتحقيق مصالح شعوبها خصوصا أن ذلك تجلى بأبهى صوره في قمة الدول الخليجية التي عقدت مؤخرا في العاصمة القطرية "، مطالبا الشعب الكويتي والنواب قطع الطريق على مثل هذه الأصوات التي تستهدف النيل من علاقات الأخوة والتضامن والتعاون بين دولة الإمارات والكويت الشقيقتين.

من جهة أخرى أعرب النائب فيصل الكندري عن رفضه الاساءة لولي عهد ابوظبي الشيخ محمد بن زايد معتبرها بالمهينة قائلاً" كما اننا نرفض اي اساءة لأي مواطن كويتي فأننا نطالب بالمثل بعدم الاساءة لأي من حكام دول الخليج او شعوبها".

واشار الكندري في تصريح صحفي ان ماقاله النائب الاسبق مبارك الدويلة بحق الشيخ بن زايد سقطه سياسية لاسيما وان الدويلة محسوب على تيار سياسي وفي حال صمت اعضاء التيار السياسي عن تصريحه فأننا سنعتبرهم مؤيدين له وهنا ندخل في دوامة جديدة نحن في غنى عنها.

وأستغرب الكندري من خروج الدويلة في هذا التوقيت وكأنه بعيداً عن الواقع السياسي المعاش حالياً ففي الأمس القريب بذل سمو الأمير جهود عظيمة وقدم خدمات جليلة لدول الخليج وللوطن العربي عبر قيامه بتحسين العلاقات وحل الخلافات بين الدول من اجل الوحدة، وللأسف يخرج من دولة السلم والسلام دولتنا الحبيبة من يريد ان يفرق بين الدول ويثير الفتن لمصالح ضيقة.

ولفت الى ان الدويلة مطالب بالاعتذار عن ما قاله بحق الشيخ محمد بن زايد ليس لأنه مواطن عادي بل لأنه محسوب على تيار سياسي ولكونه نائب سابق.

 

×