النائب نبيل الفضل

النائب الفضل: من سلبيات ضوابط الحفلات لجوء الشباب الى "الحوس" بسياراتهم في شارع الحب

دعا النائب نبيل الفضل وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب إلى الغاء ضوابط الحفلات التي أقرها مجلس الأمة في عام 2004 بضغط من التيار الديني الذي وجه استجوابا حينها إلى وزير الاعلام الأسبق محمد أبوالحسن.

واضاف الفضل في تصريح صحافي اليوم ان ضوابط الحفلات التي ثبت فشلها اقرت في عام 2004 بهدف انقاذ وزير او استرضاء تيار، مشيرا إلى ان البلاد جنت من هذه الضوابط الكثير من السلبيات ومنها هجرة الناس من البلاد ولجوء الشباب إلى التطرف و"الحوس" بسياراتهم في شارع الحب وغيره.

وأوضح الفضل ان الظروف التي أجبرت الحكومة على قبول الضوابط زالت الآن، متسائلا: ما السبب في استمرار تمسك وزارة الإعلام بها؟

وقال الفضل: كفى عبثا وتحويل الكويت طاردة لسكانها، داعيا الوزير الحمود الى قرار جريء لتعود الفرحة إلى الكويت وأهلها، مشيرا إلى انه سيوجه اسئلة إلى وزير الإعلام حول هذا الموضوع.

من جانب آخر، اعلن الفضل تلقيه دراسة من اختصاصيين ترمي إلى ايجاد حل لمشاكل سوق الأوراق المالية، مؤكدا أنها تتضمن حلولا لا تكلف الدولة اي أموال بل مجرد التزام من شأنه تعديل وضع السوق وتصحيح الوضع الخاطئ الذي أدى إلى ظهور أسعار الكثير من الشركات المتداولة في البورصة بأسعار تقل عن الاسعار الدفترية، الامر الذي يتطلب تصحيحا لاعادة ثقة الناس بالبورصة.

وحول تصريح النائب عبدالرحمن الجيران عن تصويت اللجنة التشريعية على طلبات رفع الحصانة عن نواب، قال الفضل ان اجتماعات اللجان سرية حسب اللائحة وما حصل ان الجيران انتهك السرية وقال كلاما مخالفا للحقيقة.

وعن التلويح باستجواب وزيرالنفط د. علي العمير رأى الفضل انه لا يرى استحقاقا للاستجواب رغم الحق الدستوري للنواب باستخدام هذه الاداة، اذ ان "انخفاض اسعار النفط ليس بيد العمير ولا الكويت وهو سلعة خاضعة لاعتبارات اخرى، اما ما يتعلق بهيئة الزراعة فمعلوم انها تعج بالمصائب لكن العمير مستجد عليها وهو يقوم باصلاح الاختلالات ونتمنى منه استعجال هذا الاصلاح".

 

×