رئيس مجلس الامة بالإنابة مبارك الخرينج

رئيس مجلس الامة بالإنابة: المصالحة "القطرية المصرية" مبادرة كريمة لتوطيد العلاقات العربية

قال رئيس مجلس الامة بالإنابة مبارك الخرينج ان المصالحة القطرية - المصرية  برعاية خادم الحرمين الشريفين جلالة الملك عبد الله بن عبد العزيز هي مبادرة كريمة لتوطيد العلاقات العربية-العربية وتؤكد حرص جلالته على توحيد الكلمة وإزالة كل ما له علاقة بإثارة النزاع والشقاق.

وأضاف الخرينج في تصريح صحافي ان جهود خادم الحرمين الشريفين، هي مساعي حميدة من اجل التكامل العربي  وتحقيق المصالح العليا لامتنا العربية والإسلامية خاصة ونحن في هذه الظروف الإقليمية والدولية بأمس الحاجة الى نسيان خلافاتنا والنظر الى المستقبل بتوحيد وجمع كلمتنا العربية والإسلامية ضد المخاطر التي تعصف بمحيطنا الإقليمي وتداعيات هذه المخاطر المحدقة وردعها والارتقاء بمسئولياتنا بالنظر الى المستقبل بما يحقق طموحات وأمنيات شعوبنا العربية.

وأكد ان مبادرة صاحب السمو امير البلاد وقائد العمل الإنساني برأب الصدع، كانت المبادرة الانفتاحية للم الشمل والوحدة الخليجية، وقال ونعتز بان قادتنا يملكون من الحكمة والرؤى السديدة لمعالجة اي خلافات او شقاقات في لحمة الصف العربي و الخليجي، فلحمتنا الخليجية تنطلق من وحدة لحمتنا العربية والإسلامية.

 

×