رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم

الرئيس الغانم: قرارات "الدستورية" تعتبر قولا فصلا وملزمة للكل بغض النظر عن ميولنا السياسية

رفضت المحكمة الدستورية في جلستها اليوم برئاسة المستشار يوسف المطاوعة ستة طعون خاصة بانتخابات مجلس الامة التكميلية لعام 2014.

وقضت المحكمة الدستورية برفض الطعن المقدم من المحامي صلاح الهاشم بتاريخ 2-7-2014 والذي يحمل رقم 2 لسنة 2014 ضد رئيس مجلس الوزراء بصفته ورئيس مجلس الامة والنواب محمد الرشيدي وأحمد القضيبي وأحمد لاري وعبدالله المعيوف وفارس العتيبي.

وأكد رئيس مجلس الأمة مرزوق على الغانم اليوم ان أحكام وقرارات المحكمة الدستورية كانت ومازالت وستظل محل احترام وواجبة التنفيذ لكل مؤمن بدولة الدستور والقانون.

وقال الغانم ردا على سؤال لوكالة الانباء الكويتية ان "قرارات المحكمة الدستورية اليوم وغيرها من قرارات سابقة تتعلق بحالات اخرى تعتبر قولا فصلا وحسما نهائيا لاي اختصام او خلاف دستوري وعليه فهي ملزمة للكل بغض النظر عن آرائنا وميولنا وهوانا السياسي".

من جانبه قال النائب سلطان اللغيصم إن القضاء قال كلمة الفصل وجاء الحكم التاريخي واضعا حدا للتكهنات وان الشائعات التي وقف وراءها أصحاب المصالح الذين حاولوا بشتى الطرق ضرب المجلس باءت بالفشل.

وذكر اللغيصم أن الحكم  أكد سلامة الاجراءات ولا ريب أنه سيكون دافعا للنواب من أجل انجاز القوانين التي تصب في مصلحة المواطنين.

وأكد اللغيصم أن المجلس الحالي ومنذ دور الانعقاد الأول وضع في اعتباره التنمية والانجاز وسار وفقا لمقتضياتهما ولم يلتفت إلى أي محاولة سعت إلى جره في اتجاه آخر.

ودعا اللغيصم إلى بذل المزيد من الجهد والعمل الدؤوب لتحقيق تطلعات الشعب الكويتي.

 

×