وزارة الخارجية

الكويت تتبرع بـ150 ألف دولار لمستشفى خاصة بعلاج الأطفال مرضى السرطان في المكسيك

أعلن سفير دولة الكويت لدى الولايات المكسيكية المتحدة السفير سميح عيسى جوهر حيات تبرع دولة الكويت بمبلغ 150 ألف دولار أمريكي باسم سمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح (قائد العمل الإنساني) لمستشفى (اي بي سي) لرعاية وعلاج الأطفال المصابين بمرض السرطان في المكسيك.

وقال السفير حيات في بيان هنا الليلة الماضية ان هذا التبرع جاء خلال احتفال كبير اقامه المستشفى تحت شعار (هدية أطفال الكويت لاصدقائهم أطفال المكسيك) ليعكس مدى حرص سمو الامير على دعم المشاريع الإنسانية في العالم.

وأضاف ان التبرع مساهمة فعالة في تطوير برامج علاج الأطفال المصابين بمرض السرطان كما يعكس المستوى الرفيع الذي وصلت اليه علاقات الصداقة المتميزة بين الكويت والمكسيك.

ومن جهته أعرب مدير عام مستشفى (اي بي سي) الدكتور الهاندرو الفورنسو عن شكره وامتنانه للتبرع "الذي لم يكن غريبا على امير الكويت قائد العمل الإنساني وحكومة وشعب دولة الكويت التي طالما دعمت القضايا الإنسانية الدولية وكانت وما زالت سباقة في المساهمة بالمشاريع الخيرية لفائدة الإنسانية".

وأعرب مدير المستشفى عن الشكر الجزيل والتقدير البالغ من كبار المسؤولين في المستشفى وأعضاء مجلس الإدارة وجميع العاملين فيها وعائلات المرضى لمقام حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه قائد العمل الإنساني على التبرع السخي.

وقال أن تبرع دولة الكويت للمستشفى سيسهم في دعم خططها ومشاريعها التطويرية وسيمنح الفرصة للمستشفى لتستقبل المزيد من المستفيدين من الأطفال معربا عن امتنانه لسفير دولة الكويت في المكسيك سميح جوهر حيات على اهتمامه المستمر وحرصه على دعم أبحاث ودراسات المستشفى التخصصية لمكافحة مرض السرطان.

وحضر الحفل أعضاء السفارة الكويتية في المكسيك السكرتير الثاني احمد الكندري والملحق الدبلوماسي ثامر العنزي.

 

×