محمد الحويلة

النائب الحويلة: المدن العمالية ستحقق اكثر أهداف ايجابية اجتماعيا وأمنيا واقتصاديا

اعتبر النائب د. محمد الحويلة قرار الوزير عيسى الكندري بتشكيل فريق عمل حكومي للقضاء على ظاهرة العزاب في السكن الخاص والجهود التي تقوم بها وزارات البلدية والكهرباء والداخلية في محاولة القضاء على هذه المشكلة خطوه في الاتجاه الصحيح وأجراء إيجابي يحب ان تتبعه اجراءات تنفيذية حازمة.

وقال الحويلة في تصريح صحفي ان الكثير من المواطنين يشتكون من وجود العزاب وسط السكن الخاص للاسر الكويتية، فهذه القضية اثرت سلبا في المجتمع الكويتي، وتزعزع الامن والطمأنينة وتشكله خطر على الأمن الاجتماعي في المناطق السكنية الكويتية،  فلا بد من التنسيق بين البلدية ومختارية المناطق، ووزارة الداخلية سعيا إلى القضاء على هذه الظاهرة التي انتشرت وأصبح لها الكثير من التداعيات التي أثرت بالسلب في المجتمع، وتطبيق احكام المرسوم بقانون رقم 125 لسنة 1992 في شأن حظر اسكان غير العائلات في بعض المناطق السكنية فتطبيق القانون هو الحل، هناك قوانين إن طبقت ستنهي الأمر، لكن التساهل زاد الأمر سوءا.

وطالب الحويلة  الحكومة بسرعة الاستعجال من إنشاء المدن العمالية، حيث ان معالجة هذه الظاهرة التي يعانيها كثير من المناطق السكنية تحتاج الى توفير بدائل اخرى ممثلة في الاسراع بتنفيذ المدن العمالية التي تعد مفتاحا لحل أسباب هذه الظاهرة وستكون بداية على أول الطريق لحل هذه القضية، وستحقق اكثر من هدف ايجابي من الجانب الاجتماعي والامني والاقتصادي والحضاري.

وأختتم الحويلة متمنياً ان تشمل حملات البلدية جميع مناطق الكويت، مشيداً بالدور الكبير الذي يقوم به قياديو البلدية في سبيل القضاء على هذه الظاهرة، والتي لها انعكاساتها السلبية على المجتمع الكويتي، داعياً الى سرعة اقرار مشاريع مساكن العمال في المناطق الخارجية، ودعا مختاري المناطق الى التعاون مع البلدية ووزارة الداخلية في سرعة الابلاغ عن مساكن العزاب في مناطقهم لتقوم الجهات الاخرى في اتخاذ الاجراءات اللازمة لنقلهم الى مناطق اخرى.

 

×