الغانم خلال استقباله الجعفري اليوم

الرئيس الغانم: ظاهرة الارهاب يجب ان تعالج على مستويات سياسية وامنية

استقبل رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم في مكتبه اليوم وزير الخارجية العراقي الدكتور إبراهيم الجعفري وذلك بمناسبة زيارته للبلاد.

وقال الغانم في تصريح صحفي عقب اللقاء أن اللقاء الذي حضره عدد من أعضاء مجلس الأمة تركز على اخر التطورات السياسية والأمنية في العراق والمنطقة اضافة إلى بحث القضايا المتعلقة بتعزيز التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين.

وأضاف الغانم أنه أكد للدكتور الجعفري خلال اللقاء أهمية توحيد الجهود الاقليمية والدولية والتنسيق السياسي لمجابهة خطر الارهاب الذي يضرب مناطق واسعة من العراق ودول أخرى في المنطقة، مشيرا إلى أن ظاهرة الارهاب يجب أن تعالج على مستويات عدة سياسية وأمنية واجتماعية وثقافية.

وقال الغانم ان زيارة الجعفري للكويت مهمة لأنها تأتي فقط بعد أيام من زيارة مماثلة لرئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري كما انها تأتي عقب اكتمال تشكيل الحكومة العراقية بما فيها الحقائب الامنية والتي ضمت كافة الاطياف السياسية العراقية.

من جهته، اكد وزير الخارجية العراقي الدكتور ابراهيم الجعفري حرص بلاده على تعزيز علاقاتها مع الكويت ودفعها نحو الامام مشيدا باللقاء الذي جمعه مع رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم واعضاء المجلس.

وقال الجعفري في تصريح للصحافيين عقب اللقاء اليوم انه "لمس حرص مجلس الامة على تطوير العلاقات الكويتية العراقية والمضي بها نحو الامام واستعدادهم للعمل مع العراق الجديد".

وذكر انه بحث موضوعات عدة مع الجانب البرلماني الكويتي لاسيما ما يحصل في العراق على كل الاصعدة مضيفا انه ناقش ضرورة التعاون المشترك باعتبار ان البرلمانين الكويتي والعراقي هما "بيتا الشعبين الكويتي والعراقي".

وقال انه يعقد الامال على مجلس الامة "لعراقته وتاريخه" معربا عن اعتقاده ان المقاربات الحقيقية هي بين الشعبين ومن خلال بيت الشعب "لان اعضاءه ممثلون للشعب".

 

×