رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم خلال كلمته

الرئيس الغانم: ما يحدث للمرأة في الصراعات المسلحة في الشرق الأوسط عار علينا

قال رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم ان المرأة الكويتية ناضلت لعقود طويلة وبصبر ومثابرة وايمان بقضيتها حتى وصلت الى اليوم التاريخي المشهود الذي نالت فيه حقوقها السياسية ترشيحا وانتخابا.

جاء ذلك في كلمة للغانم امام جلسة المناقشة العامة للمؤتمر ال 131 للاتحاد البرلماني الدولي التي تناقش دورتها الحالية موضوع (المساواة بين الجنسين وانهاء العنف ضد المرأة) في جنيف.

وقال الغانم في كلمته ان الكويت شهدت تجربة طويلة ومخاضية في سبيل اعطاء المرأة حقوقها السياسية ونضالا مجتمعيا وسياسيا طويلا استمر عقودا مشيرا الى انه برغم الانتكاسات المتتالية التي شهدتها تلك التجربة النضالية الا ان تلك الانتكاسات لم تفت في عضد المرأة الكويتية.

وأضاف الغانم "لقد كان عنوان هذا النضال هو المثابرة والصبر والايمان بالقضية،  نضال سياسي سلمي سلاحه الوعي"، مشيرا الى حالات التبني البرلمانية خلال السنين الماضية بشأن تلك القضية " والتي تم وأدها واحدة تلو الاخرى، مستدركا مع كل انتكاسة كان ثمة حالة من الوعي تتزايد وتترسخ حتى جاء اليوم التاريخي الموعود في ال 16 من مايو 2005 عندما نالت المرأة الكويتية حقوقها السياسية انتخابا وترشيحا".

وتطرق الغانم في كلمته الى مسيرة نضال المرأة عالميا من اجل نيل كافة حقوقها المشروعة قائلا "ان تلك المسيرة الحافلة تتقدم .. تتقدم برغم كل الظروف غير المواتية أحيانا .. تتقدم برغم حالات التراجع والنكوص المؤقتة .. تتقدم وكأنها شيء أشبه بقدر مكتوب ، ومصير محتوم ، مدعومة بمنطق التطور التاريخي للانسانية ".

وأضاف "صحيح ان تلك المسيرة تأخذ أحيانا حاصلها الزمني والتاريخي وتبدو أحيانا بطيئة ومتثاقلة مما يبعث اليأس والقنوط في روح المرأة الا انها مسيرة جامحة برغم بطئها الظاهر".

وقال الغانم "أن ما تحقق في اخر مئة عام على صعيد حقوق المرأة كان ثوريا ومتسارعا مقارنة بالعصور الطويلة التي شهدت ركودا وجمودا حقوقيا في مسيرة الانسان الطامح الى نيل حقوقه والتمتع بآدميته التي كرمها الله سبحانه وتعالى ".

ونبه الغانم في كلمته الى ان الاحتفاء بما حققته المرأة من مكاسب يجب الا يدفع المجتمع الدولي الى التغافل عما تعانيه المرأة من مشاكل وهموم وعما تصبو اليه من أحلام وتطلعات.

وقال بهذا الصدد "مع الدعوة الى رؤية النصف الممتليء من الكوب والاحتفاء بما تحقق .. علينا الا نتكاسل ونركن الى الراحة .. فثمة تحديات حقوقية امام المرأة وخاصة في دول العالم الثالث والعالم العربي من بينها .. هناك المزيد من الحقوق الخاصة بالمرأة تضيع وتهدر".

وقال رئيس مجلس الأمة "لعل من نافل القول التأكيد على ان الحقوق الانسانية برغم قدسيتها الا انها ليست حزمة واحدة .. هناك حقوق أساسية ومصيرية وضرورية لا تقبل التسويف والتأجيل ، حقوق مطلقة ، عابرة للأديان والثقافات والقارات ... وهناك حقوق نسبية، حقوق خلافية، حقوق مرتبطة بثقافة المجتمع وطريقة عيشه".

وأضاف "وعليه يمكن ان نتفهم المماطلة في الحقوق النسبية وتأجيلها وتسويفها .. لكن لا أحد يمكن أن يتفاوض ويساوم على حقوق المرأة الاساسية وخاصة تلك المتعلقة بكرامتها وآدميتها .. وعلى رأسها ضرورة انهاء ممارسة العنف على المرأة".

واستطرد الغانم قائلا "نحن هنا نتحدث عن كل انواع العنف .. العنف الأسري والعملي وعنف الشارع والعنف الممارس في أوقات الحروب والصراعات المسلحة .. نتحدث عن العنف الجسدي واللفظي .. عن الامتهان المعنوي والحسي معا".

وتطرق الغانم الى أوضاع المرأة في الشرق الأوسط والعالم العربي قائلا " ان نظرة سريعة على المشهد العالمي ستكون مدعاة الى الحزن والكدر الانساني .. وصورة مقطعية سريعة على منطقة الشرق الاوسط بالتأكيد ستكون أكثر حدة ووضوحا ".

وشدد الغانم على ان ما يحدث في غزة وسوريا وشمال غرب العراق حاليا "صور يومية معاشة عن هذا الكم من العنف والاعتداء والامتهان الموجه الى المرأة .. المرأة التي الى جانب الطفل هما العنوانان الأكثر مأساوية في كل الصراعات المسلحة تاريخيا".

وخاطب الغانم المؤتمر قائلا "ما يحدث للمرأة في الصراعات المسلحة في الشرق الأوسط عار علينا جميعا، مجتمع دولي وأمم متحدة ودول عظمى ومنظمات حقوقية عالمية، عار على السياسيين والمثقفين والحقوقيين ورجال الدين ورجال القانون ، فحق المرأة في الحياة قبل كل شيء ، موضوع لا يجب ان يضيع في أتون المناورات السياسية والتنظير البارد وترف الدراسات الاستراتيجية المتأنية".

ودعا الغانم في ختام كلمته الى عمل دولي منظم من اجل التعاطي مع هذا الملف مشيدا بخطوة المؤتمر في اختيار هذه القضية كموضوع للنقاش العام.

واعرب الغانم عن استعداد مجلس الأمة الكويتي التام للمشاركة والتفاعل مع كل محاور البحث لهذه المسألة والاستعداد المبدئي لاستضافة وتبني أية أنشطة او أفكار عملية يقترحها المؤتمر لتسليط الضوء على حقوق المرأة وخاصة تلك المتعلقة بضرورة انهاء العنف ضد المرأة.