النائب سعود الحريجي

النائب الحريجي: أقول لمن يريد اغلاق كلية الشريعة "اركد" ولا تقرب الخطوط الحمراء

استنكر مراقب مجلس الامة النائب سعود الحريجي مطالبة احد النواب بإغلاق كلية الشريعة والدراسات الاسلامية بجامعة الكويت، مؤكدا ان كلية الشريعة خط احمر لن نقبل الاقتراب منه.


وقال الحريجي في تصريح صحافي اليوم "من المؤسف جدا أن بعض النواب ترك كل شيء ولم يجد الا كلية الشريعة يحرض على إغلاقها، وأقول لمن يخطط لذلك اركد ولا تقرب الخطوط الحمراء".

وتابع الحريجي ان خريجي  كلية الشريعة مشهود لهم بالعطاء والانضباط والاستقامة وسوق العمل بحاجة اليهم  بل ان خريجي تلك الكلية الفريدة من نوعها لايسدون النقص حتى أن الدولة تكمله بالتعاقد خارجيا مما يستدعي بناء كليات للشريعة أخرى جديدة.

واضاف الحريجي "من المؤسف ايضا أن دعاة الوحدة الوطنية هم من يبحثون عن خدشها، ومن الخطأ الفادح الكلام عن مسلمات لاتقبل النقاش".

وأوضح الحريجي انه منذ تأسيس كلية الشريعة والدراسات الإسلامية سنة 1982 وهي مركز هداية للشباب الجامعي ومصدر إشعاع إسلامي متخصص تمتد آثاره عبر الكويت إلي الأقطار والشعوب الإسلامية التي تتطلع إلي مزيد من الدراسات الشرعية والإسلامية.

وأشار الحريجي الى ان كلية الشريعة ستظل كما كانت منذ تأسيسها قبل 32 عاما مؤسسة أكاديمية رائدة ومتميزة تعني بالعلوم الشرعية والبحث العلمي والمشاركات المجتمعية وستظل موضع اعتزاز لمنتسبيها وللمجتمع كله فهي مفخرة للشعب الكويتي داخل وخارج الكويت.