النائب عبدالرحمن الجيران

النائب الجيران: لا لإغلاق كلية الشريعة وقادة الإرهاب في العالم شهاداتهم طبية وهندسية

أكد النائب د. عبدالرحمن الجيران أنه "لا لإغلاق كلية الشريعة"، موضحا أن "سوق العمل في أشد الحاجة إلى خريجي الكلية، وخاصة المتميزين منهم لوظائف وكلاء نيابة وقضاة وأئمة مساجد ومدرسين".

وأضاف الجيران، في تصريح صحافي، أنه "لا علاقة لمناهج الكلية بفكر التطرف، بل هي مناهج أقرها جمهور العلماء بمختلف التخصصات، وإذا وُجد خلل ما فهذا بسبب الضغوط الكبيرة لقبول جميع المتقدمين بلا شروط، وتكرر الأمر سنوات حتى أصبح هذا العدد الهائل من الطلبة ممن لا يحملون سمت طلاب العلم، وممن حصلوا على الثانوية من دكاكين الشهادات، ومن العسكريين الذين أصبحت كلية الشريعة بوابة خلفية لهم".

وأوضح أن "الحل بتعديل شروط القبول التي وضعها أعضاء هيئة التدريس وليس إغلاق الكلية، وخاصة إذا علمنا أن قادة الإرهاب في العالم شهاداتهم طبية وهندسية وليست شرعية".

 

×