النائب أحمد القضيبي

النائب القضيبي: الحكومة تضع اللوائح لتنظيم العلاج في الخارج وهي أول من يكسرها

أشاد النائب أحمد القضيبي بالإجراءات الحكومية الأخيرة لمواجة سياحة العلاج في الخارج، مشيرا الى أن العلاج في الخارج يجب أن يوجه لمن يستحق ولا يتعامل معه لكسب المواقف السياسية أو تنفيع المتمارضين.

وقال النائب القضيبي في تصريح صحفي له أن ميزانية العلاج في الخارج بحسب ما قدرته وزارة الصحة بالإضافة الى الجهات الحكومية الأخرى التي تبعث المرضى تكفي لبناء عشرات المستشفيات المحلية واستقطاب المستشفيات العالمية الى الكويت، مؤكدا أن النزيف الذي يصيب ميزانية الدولة في هذا الباب يجب أن يعالج فورا.

وأضاف النائب القضيبي أن التوصيات التي انتهت لها اللجنة الحكومية المشكلة لدراسة ملف العلاج في الخارج من شأنها القضاء على حالات التمارض الوهمي، ولكن النتيجة الفعلية تكمن في كيفية تطبيق تلك القرارات، مشيرا الى أن الحكومة دائما ما تضع القوانين واللوائح لتنظيم العلاج في الخارج ولكنها في المقابل أول من يكسرها.

وبين أن الأهم اليوم مع التوجه الحكومي لترشيد العلاج في الخارج هو وقف الواسطات التي أصبحت سمة متلازمة للحصول على موافقة العلاج في الخارج، واستخدامه كخزانة لدفع فواتير سياسية، لافتا الى أن طالما الحكومة تكسر القوانين من أجل متنفذ أو نائب فلا فائدة من تلك القوانين والضوابط.

ودعا النائب القضيبي الى إعادة النظر في المبلغ المرصود للمريض في الخارج ومرافقة، مشيرا الى أن ما حدده مجلس الوزراء في اجتماعه يوم أمس لا يكفي للمعيشة في الدول الأوروبية، مبينا أن المعيشة تختلف من دولة الى أخرى وهو ما يتطلب معه أن يكون هناك دراسة واقعية لحاجة المريض ومرافقة المالية بحسب الدولة التي يتعالج بها.

 

×