الرئيس مرزوق الغانم

الرئيس الغانم: ضرورة التواصل مع البرلمان السويسري في ضوء التطورات الراهنة إقليميا

أكد رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم أهمية التواصل مع البرلمان السويسري في ضوء التطورات الكارثية الراهنة إقليميا واهمها تداعيات الوضع الإنساني المأساوي الناجمة عن الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة على الشعب الفلسطيني في غزة.

وقال الغانم في تصريح صحافي قبيل توجهه على رأس وفد برلماني الى سويسرا "ان سويسرا دولة حافظة ومؤتمنة على اتفاقيات جنيف الأربع المتعلقة بحقوق المدنيين والعسكريين وقت الحرب وبروتوكولاتها الثلاثة الملحقة".

واضاف ان " هناك خصوصية أخرى لزيارة سويسرا كونها الدولة التي تحتضن المنظمات الدولية ذات الصلة بحقوق الإنسان وعلى رأسها الصليب الأحمر الدولي والمفوضية الأممية العليا لشؤون اللاجئين والتي سنجتمع إلى ممثليها خلال الزيارة".

واوضح أن زيارة البرلمان السويسري تأتي كمحطة رابعة ضمن خطة التواصل مع البرلمانات الأوروبية المؤثرة حيث سبق ان تم زيارة البرلمان الأوروبي والجمعية الوطنية الفرنسية والبرلمان الألماني (البوندستاغ) لطرح وجهة نظر الكويت إزاء العديد من الملفات الإقليمية الساخنة إضافة إلى القضايا المتعلقة بعلاقات التعاون الثنائي بين الكويت وتلك الدول.

وأفاد الغانم بأن الزيارة تأتي أيضاً على ضوء ما تم الاتفاق عليه في الاجتماع الطارئ للاتحاد البرلماني العربي الذي عقد في القاهرة مؤخرا "حيث تم تكليفي بصفتي رئيسا للاتحاد بالتواصل مع البرلمانات المؤثرة في العالم والمنظمات الدولية ذات الشأن لطرح وجهة النظر العربية إزاء الملفات الإقليمية الساخنة وحشد الرأي العام الدولي لمساندة القضايا العربية العادلة".

وقال انه سيجتمع والوفد البرلماني المرافق في العاصمة السويسرية بيرن إلى رئيس مجلس الدولة السويسري (الغرفة الأعلى للبرلمان) هانز جيرمان ورئيس المجلس الوطني السويسري (الغرفة الأدنى للبرلمان) رودي لوستنبيرغر ورئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الدولة فيليكس جتزويلد ورئيس لجنة الشؤون الخارجية في المجلس الوطني كارلو سوماروغا.

وذكر انه سيجتمع ايضا خلال الزيارة في جنيف إلى نائب رئيس المفوضية الأممية العليا لشؤون اللاجئين الكسندر اليينيكوف حيث سيتم بحث ملف اللاجئين السوريين بحكم اهتمام الكويت اميرا وبرلمانا وحكومة وشعبا بهذا الملف والملفات المتعلقة بالجانب الإنساني للازمة السورية الذي تمثل باستضافة الكويت لمؤتمرين دوليين كبيرين للدول المانحة لسوريا إضافة إلى كون الكويت ثاني اكبر مانح مالي في العالم للملف الإنساني السوري.

واضاف أن الوفد البرلماني الكويتي سيجتمع أيضا إلى نائبة رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر كريستين بيرلي حيث سيتم التركيز على مسألة حماية المدنيين في غزة في ضوء تواصل الاعتداءات الإسرائيلية الغاشمة على السكان المدنيين هناك .

وكان في وداع الوفد البرلماني لدى مغادرته وزير النفط ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة الدكتور علي العمير والسفير السويسري لدى البلاد ايتان تيفو والامين العام لمجلس الأمة بالإنابة سليمان السبيعي والأمين العام المساعد للشؤون الإدارية والخدمات هاشم الموسوي، ويضم الوفد البرلماني الكويتي إضافة الى الغانم كلا من النواب أحمد لاري و حمود الحمدان وعبدالله المعيوف و محمد طنا العنزي و محمد البراك والدكتور يوسف الزلزلة.