أمير البلاد مستقبلا عدد من النواب

الرئيس الغانم: النواب لن يقفوا موقف المتفرج تجاه المؤامرة التي تحاك ضد الكويت

بناء على طلب اكثر من 16 نائبا التقى رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم بمعية النواب سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد. واكد الغانم في تصريح للصحافيين عقب لقاء سمو الأمير ان اعضاء مجلس الأمة وممثلي الشعب لن يقفوا موقف المتفرج تجاه المؤامرة التي تحاك ضد الكويت ومؤسساتها الدستورية ومحاولة الانقلاب على الدستور.

وأضاف الرئيس الغانم انه وزملاءه النواب استمعوا الى توجيهات سموه ورؤيته وما جاء في خطابه السامي الاخير الذي تطرق فيه الى اخر التطورات السياسية في البلاد.

وتابع ان سموه استمع بكل رحابة صدر الى اراء ووجهات نظر نواب الامة التي تعكس ما يجيش في صدور اهل الكويت تجاه الاحداث الاخيرة حيث اكدنا لسموه ان نواب الامة سيكونون في الصفوف الاولى للدفاع عن الدستور ومؤسسات الدولة.

وأضاف الغانم ان مجاميع اخرى من نواب الامة ستلتقي سمو امير البلاد خلال الايام المقبلة للاستماع الى توجيهاته ومرئياته تجاه التطورات السياسية في الكويت.

واعلن النائب سعدون حماد انه سيبادر بالتنسيق مع النواب من خلال جمع التواقيع على طلب سيعده لعقد دور انعقاد طارئ سيتم تحديد موعده لاحقا، مؤكدا ان العدد المطلوب لاستكمال دستورية الطب هو 33 نائبا.

وقال حماد في تصريح للصحافيين عقب لقائه مع عدد من النواب بسمو امير البلاد ان ما شهدته الساحة المحلية اخيرا يؤكد وجود مؤامرة تحاك ضد الكويت وان مجلس الامة عليه ان يقوم بدوره لان ما حدث يعتبر منظما، وقد حاول البعض استغلال الشباب ومجموعة من غير محددي الجنسية في المشاركة بالمسيرات غير المرخصة التي شهدتها البلاد اخيرا.

وتوقع النائب الدكتور عبدالحميد دشتي عقد دور انعقاد طارئ لمناقشة وتدارس الأوضاع الأمنية الأخيرة وأن عددا من النواب شرعوا في تدارس الأمر.

وقال دشتي في أعقاب عودته من لقاء سمو الأمير "ان سموه تطرق إلى الأوضاع الاقليمية وتزامنها مع الأحداث الاخيرة التي تشهدها البلاد، وأكد سموه على ما طرح في خطابه الأخير الذي كان بمثابة خريطة طريق للكويتيين".

وأكد دشتي "عزم القيادة السياسية والحكومة التصدي لكل عابث، وأنهم مع ترسيخ العمل بالدستور، وأن القانون سيطبق على الجميع الكبير قبل الصغير".

وكشف النائب يوسف الزلزلة ان صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد ابلغهم بان اي امر يكون خارج نطاق القانون وفيه ترويع للناس وترهيب وتخويف ستتخذ الاجراءات القانونية بحقه.

وقال الزلزلة في تصريح للصحافيين بمجلس الامة عقب عودته من لقاء صاحب السمو: استمعنا الى توجيهات سموه والامور التي تدور في البلد هذه الايام، مشيرا الى ان سموه اكد ان هناك مخططا يراد منه تهديد كيان البلد، وبلا شك فان الحكومة لن تقف مكتوفة الايدي تجاه هذا المخطط وستعمل جاهدة لتحقيق الامن، ومنع كل مشاهد العنف التي لم يألفها اهل الكويت.

وبين الزلزلة ان النواب اكدوا لسموه ان الحالة التي وصلت اليها البلاد من استخدام الشباب وغيره من الوسائل دليل على ان هناك ايادي تسعى الى زعزعة الامن في البلاد، واكد سمو الامير ضرورة تطبيق جميع الاجراءات التي تمنع مثل هذه القضايا التي تعدت الخطوط الحمراء وشدد على ان القانون سيطبق على الجميع والقضاء سيعطي كلمته عندما يحقق في كل القضايا المرتبطة بهذه الاحداث، من ترويع وتخويف للناس وإغلاق لبعض الشوارع، مشددا على انه ستتخذ كل الاجراءات القانونية تجاه كل من تجاوز القانون والقضاء سيدلي برأيه في القضايا المنظورة امامه ويكون بالفعل هو الحكم في هذه الامور.

 

×