وزير المالية أنس الصالح

الوزير الصالح: الحكومة ستتعاون مع لجنة التحقيق البرلمانية وديوان المحاسبة

قال وزير المالية أنس الصالح ان الحكومة بادرت اليوم امام مجلس الامة بعرض استراتيجية ونتائج اداء الاستثمارات الخارجية خلال السنوات الماضية وعرض ارقام احتياطيات الاجيال القادمة والاحتياطيات العامة باعتبار ذلك "جزءا لا يتجزأ من الحالة المالية للدولة".

وأوضح الوزير الصالح في تصريح صحفي عقب جلسة مجلس الامة العادية التكميلية ان الحكومة مطالبة بعرض الحالة المالية للدولة مرة واحدة على الاقل في كل دور انعقاد عادي لمجلس الامة "وهذا ما جرت عليه العادة في الحكومات السابقة".

واضاف انه اخذ بعين الاعتبار الملاحظات "المفيدة" للنواب في مجلس الامة مشيرا الى الاقتراح الذي وافق عليه المجلس بتكليف ديوان المحاسبة مراجعة كل بيانات الهيئة العامة للاستثمار.

وبين الوزير الصالح ان الحكومة عادة ما تطلب تأجيل اي موضوع لم يدرج على جدول الاعمال لكنها خالفت هذا التوجه لتؤكد على رحابة صدرها ووافقت على تكليف الديوان بهذا الصدد.

واشار الى تشكيل المجلس للجنة تحقيق في شأن مكاتب الاستثمار الخارجي مضيفا أنه اقترح تكليف احدى اللجان البرلمانية الدائمة بهذه المهمة "حتى لا نثقل على المجلس لكن نواب المجلس تمسكوا بطلبهم وشكلوا اللجنة".

واكد ان "الحكومة ستتعاون مع لجنة التحقيق البرلمانية وديوان المحاسبة كما تعاونت معه سابقا حتى نظهر البيانات الجلية والواضحة وتكون امام مرأى اعضاء مجلس الأمة".

 

×